التمويل والبنوك

مؤسسة التمويل الدولية تستثمر 9.4 مليار دولار لتنمية القطاع الخاص في أفريقيا

مؤسسة التمويل الدولية
مؤسسة التمويل الدولية

بلغت إجمالى التمويلات التي قدمتها مؤسسة التمويل الدولية في إفريقيا خلال السنة المالية 2022 للمساعدة في تطوير التصنيع الدوائي الإقليمي، وزيادة التجارة داخل إفريقيا، وتوسيع الوصول إلى التمويل المناخي، وتعزيز الأمن الغذائي من بين العديد من احتياجات التنمية الملحة الأخرى نحو 9.4 مليار دولار في الفترة ما بين 1 يوليو 2021 و30 يونيو 2022 عبر 36 دولة، وهو أكبر التزام سنوي للقارة.
وتشمل الاستثمارات 3 مليارات دولار في تمويل التجارة الذي يفتح التجارة البينية لآلاف الشركات الصغيرة، و2.1 مليار دولار لدعم التحول الأخضر للقارة، من زيادة الوصول إلى تمويل المناخ إلى تمويل مشاريع الطاقة المتجددة، و861.7 مليون دولار لدعم زيادة الاتصال الرقمي، كما قدمت مؤسسة التمويل الدولية 603 ملايين دولار لتمويل الزراعة، مما ساعد على تعزيز الأمن الغذائي خلال فترة اقتصادية عالمية مضطربة.

وقال سيرجيو بيمنتا، نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية لأفريقيا: "بينما تستمر آثار أزمة كوفيد -19، تلوح في الأفق تحديات جديدة أيضًا، بما في ذلك من ارتفاع التضخم العالمي، لا غنى عن وجود قطاع خاص قوي ومشارك في مساعدة البلدان والشركات على مواجهة هذه التحديات وغيرها، ولهذا السبب كثفنا تمويل مؤسسة التمويل الدولية ودعمها للمساعدة في الحفاظ على فرص العمل وخلقها، وتحسين الخدمات الأساسية وتعزيز النمو للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم.

وشملت تمويلات مؤسسة التمويل الدولية في جميع أنحاء أفريقيا تمويل قصير الأجل بقيمة 3 مليار دولار والتعبئة بقيمة 2.6 مليار دولار، حيث تم تخصيص 49% من تمويل الحساب الخاص لمؤسسة التمويل الدولية إلى الدول منخفضة الدخل والهشة والمتأثرة بالصراعات.

وخلال السنة المالية، أطلقت مؤسسة التمويل الدولية أيضًا مبادرة الهشاشة في إفريقيا (AFI) وهو برنامج مدته خمس سنوات مخصص لدعم النمو الذي يقوده القطاع الخاص وخلق فرص العمل في 32 دولة أفريقية متأثرة بالهشاشة والصراع.

ولمواصلة دعم تنمية التجارة الإقليمية لأفريقيا وتقليل اعتماد القارة على الواردات، أطلقت مؤسسة التمويل الدولية برنامج تمويل التجارة وسلسلة التوريد الأفريقي (ATRI) الذي تبلغ قيمته مليار دولار، والذي سيبدأ تمويل المبادرات اعتبارًا من يوليو 2022.

واستجابة لدعوة إفريقيا لتطوير تصنيع مستدام للأدوية واللقاحات، قدمت مؤسسة التمويل الدولية خدمات تمويلية واستشارية لشركات في غانا ونيجيريا ورواندا والسنغال وجنوب إفريقيا لدعم تطوير مراكز التصنيع.

مع استجابة القارة لآثار تغير المناخ والدعوة إلى التحول إلى عالم خالٍ من الصفر، زادت مؤسسة التمويل الدولية تمويلها لمشاريع المناخ. وشمل ذلك إطلاق برنامج Scaling Mini-Grid في جمهورية الكونغو الديمقراطية، وهو استثمار مع السويدي الكتريك لزيادة الوصول إلى الطاقة المتجددة في جميع أنحاء إفريقيا، ودعم السندات الخضراء مثل تلك الصادرة عن Nedbank في جنوب إفريقيا.

بالإضافة إلى استثماراتها في إفريقيا، قدمت مؤسسة التمويل الدولية خدمات استشارية وخدمات أولية بمحفظة تزيد عن 450 مليون دولار عبر 298 مشروعًا تهدف إلى تحسين مناخ الاستثمار وخلق الأسواق.

الأكثر مشاهدة