التمويل والبنوك

QNB الأهلي يوقع بروتوكول تعاون مع مؤسسة السويدي إلكتريك لدعم وتطوير التعليم الفني

محمد بدير الرئيس
محمد بدير الرئيس التنفيذي لـ QNB الأهلي

وقع QNB الأهلي، ثاني أكبر بنوك القطاع الخاص في مصر وأحد الشركات التابعة لمجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في الشرق الأوسط وإفريقيا، بروتوكول تعاون مع مؤسسة السويدي إلكتريك لدعم التعليم الفني في الأكاديمية التابعة لمؤسسة السويدي، يهدف إلى تحقيق رؤية مصر 2030 وأهداف التنمية المستدامة من خلال تعزيز التعليم الفني الذي يلعب دورًا هامًا في تخريج الكوادر المؤهلة لاحتياجات سوق العمل.
قام بتوقيع البروتوكول محمد بدير الرئيس التنفيذي لـ QNB الأهلي، والمهندس أحمد السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة السويدي إليكتريك بالنيابة عن المؤسسة، وذلك بحضور عدد من القيادات من الجانبين.

ويأتي هذا البروتكول في إطار التزام البنك بدعم برامج المسؤولية المجتمعية في كافة القطاعات لا سيما قطاع التعليم وحرصه على الارتقاء بالتعليم الفني.
وبموجب هذا البروتوكول، سيتكفل البنك بتغطية تكاليف تجهيز معمل في أكاديمية السويدي الفنية  STA2 في مقرها بمدينة العاشر من رمضان مخصص للطلاب الفنيين المسجلين في برامج الدراسة لمدة 3 سنوات في تخصصات التركيبات الكهربائية، والكابلات والمحولات، والإلكترونيات الصناعية. وسيتسع المعمل في المتوسط لـ 175 طالبًا سنويًا من الطلاب المسجلين في STA كل عام (إجمالي 525 طالبًا مسجلين في السنوات الثلاث القادمة).

كما يهدف إلى تنمية المجتمع المصري تماشيًا مع أهداف التنمية المستدامة التي أطلقتها الأمم المتحدة لدعم التعليم والتمكين الاقتصادي للشباب ودمج وتمكين الفتيات وتعزيز خبرات ومهارات الشباب وتوفير فرص تدريبية لتأهيلهم لسوق العمل وتمويل منح دراسية سواء بالمدارس أو الجامعات.

ويعكس البرتوكول جهود البنك في سد الفجوة بين التعليم الفني وسوق العمل في مختلف المجالات الصناعية والزراعية والتكنولوجية من خلال هذا التعاون مع أكاديمية السويدي للتعليم الفني التي تعد إحدى التجارب التعليمية الناجحة في دعم هذا القطاع لقدرتها على توفير تخصصات عديدة متنوعة وتخريج كفاءات مؤهلة لتنمية سوق العمل.


وتعليقًا على التوقيع، قال محمد بدير، الرئيس التنفيذي لـ QNB الأهلي، إن QNB  الأهلي أحد البنوك الرائدة في مصر في مجال دعم قطاع التعليم والتعليم الفني الذي يعد من أهم عوامل النهضة الاقتصادية الحديثة وأحد ركائز التنمية، نظرا لقدرته على تخريج أجيال مؤهلة ومدربة لاحتياجات سوق العمل، تماشيًا مع خطة الدولة المصرية نحو الاستدامة وتوفير فرص العمل وتعزيز القدرة التنافسية في المجال الاقتصادي، إلى جانب تعزيز نمو الناتج المحلي الإجمالي".

من جهتها، أكدت حنان الريحانى – الأمين العام والرئيس التنفيذي لأكاديمية السويدى الفنية: "نسعى دائمًا إلى تقديم أحدث وأفضل الوسائل التعليمية التى نقدمها لطلابنا من أجل الحصول على أفضل جودة تعليم عالى وفقًا للمعاير الدولية".

وأضافت: “نحن سعداء بهذا التعاون المثمر مع بنك QNB الذى يدعم هدفنا فى تطوير منظومة التعليم الفنى فى مصر. هدفنا هو تاهيل الطلاب لاقتحام السوق المحلى والدولى وتوفير فرص توظيفية متميزة للخرجين".