التمويل والبنوك

البنك المركزي: القروض غير المنتظمة بأكبر 10 بنوك تتراجع لـ2.3% بنهاية مارس 2022

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

أكد البنك المركزي المصري، فى أحدث التقارير الصادرة على موقعه الإلكتروني، على استقرار مؤشرات السلامة المالية للبنوك ومتانة أوضاعها المالية بما تتمتع به من معدلات عالية لمعيار كفاية رأس المال والرفع المالي ومعايير السيولة وجودة الأصول والربحية.
وأظهر التقرير إلى تحسن جودة الأصول لدى أكبر 10 بنوك مصرية (بخلاف البنك المركزي)، والذي انعكس فى انخفاض نسبة القروض غير المنتظمة إلى 2.3% بنهاية مارس 2022 مقارنة بمستوى 2.5% بنهاية ديسمبر 2021، و2.6% فى مارس من العام 2021.

ورافق هذا التراجع في نسبة القروض غير المنتظمة استقرار نسبة تغطية القروض غير المنتظمة (مخصصات القروض إلى القروض غير المنتظمة) عند نفس مستوياتها البالغة 100% في نهاية مارس 2022.

وأعلنت البنوك المصرية عن نتائج ربع سنوية تعكس تحديات البيئة التشغيلية التي واجهتها على مدار الشهور الماضية في ظل التأثير المزدوج لارتفاع معدلات التضخم بالتزامن مع تداعيات أزمة الحرب الروسية الأوكرانية، ورغم ذلك نجح في الحفاظ على ربحيتها وتحقيق معدلات نمو جيدة للغاية في ظل تلك الظروف.

كما ارتفعت توظيفات القروض إلى الودائع بالبنوك العشرة الكبار إلى 50.4% بنهاية مارس مقارنة مع 48.6% بنهاية ديسمبر 2021، وبلغت نسبة توظيف القروض إلى الودائع بالعملة المحلية 46.3% بنهاية مارس 2022 مقابل 43.6% بنهاية مارس، أما توظيف القروض إلى الودائع بالعملة الأجنبية فقد سجلت 75.9% فى نهاية مارس من العام الحالى.