التمويل والبنوك

المركزي: السيولة المحلية ترتفع لـ5.87 تريليون جنيه بنهاية يناير

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

أصدر، اليوم الخميس، النشرة الإحصائية الشهرية، لشهر مارس الماضي.
وقال المركزي إن السيولة المحلية ارتفعت بمقـدار 520 مليار جنيه بـمعـدل 9.7% خلال الفترة يوليو/ يناير من العام المالي 2021 - 2022 لتصل إلى 5.867 تريليون جنيه في نهاية يناير 2022.

وأضاف المركزي أنه قد انعكست هذه الزيادة في نمو أشـباه الـنقود بنحو 394.6 مليار جنيه بمعدل 9.6%، والمعروض النقدي (M1) بمقدار 125.4 مليار جنيه بمعدل 10%.

وأشار إلى أن الزيادة في أشباه النـقـود تعد محصلة لارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية بنحو 378.4 مليار جنيه بمعدل 11%، والودائع بالعملات الأجنبية بما يعادل 16.2 مليار جنيه بمعدل 2.5%.

أما الزيادة في المعروض النقدي فقد جاءت نتيجة لتصاعد الودائع الجارية بالعملة المحلية بمقدار 90.9 مليار جنيه بمعدل 15.6% والنقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بمقدار 34.5 مليار جنيه بمعدل 5.1%.

كما تعد الزيادة في السيولة المحلية خلال الفترة يوليو/ يناير من العام المالي ۲۰۲۲/۲۰۲۱، محصلة لارتفاع صافي الأصول المحلية، إذ ارتفع صافي الأصول المحلية لدي الجهاز المصرفي بمقدار 762 مليار جنيه بمعدل 14.9% خلال الفترة بوليو/ يناير من العام المالي ۲۰۲۲/۲۰۲۱، وجاء الارتفاع محصلة لزيادة الائتمان المحلي بمقدار 474.4 مليار جنيه بمعدل 8.8%، وانخفاض الرصيد السالب لصافي البنود الموازنة بمقدار 287.6 مليار جنيه.

وجاءت الزيادة في الائتمان المحلى محصلة لارتفاع صافي المطلوبات من الحكومة بمقدار 311.9 مليار جنيه، والمطلوبات من قطاع الأعمال الخاص بمقدار 104 مليارات جنيه، والمطلوبات من القطاع العائلي بمقدار 65.8 مليار جنيه من ناحية، وتراجع المطلوبات من قطاع الأعمال العام بمقدار 7.3 مليار جنيه من ناحية أخرى.