عالم الإتصالات

رئيس الوزراء يستقبل رئيس شركة "مايكروسوفت" لبحث سبل التعاون المشترك

براد سميث رئيس شركة
"براد سميث" رئيس شركة "مايكروسوفت"

 

 استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،  "براد سميث" رئيس شركة "مايكروسوفت" ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة، والوفد المرافق له،، لبحث مجالات التعاون، وضم الوفد سامر أبو لطيف، رئيس شركة "مايكروسوفت" في الشرق الأوسط وأفريقيا، وميرنا عارف، مدير عام "مايكروسوفت" مصر، وعدد من مسئولي الشركة، وذلك بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس خالد العطار، نائب وزير الاتصالات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، والمهندس رأفت هندي، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشئون البنية التحتية.


وفي بداية اللقاء، ثمن الدكتور مصطفي مدبولي العلاقات المتميزة مع شركة "مايكروسوفت" التي تعود إلى أكثر من 25 عامًا، وذلك في مجال تطبيق التكنولوجيا في القطاعات لدعم النمو الاقتصادي وخطط التنمية في مصر، مشيرًا إلى أنه يتابع بشكل شخصي أعمال الشركة الكبرى الخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة. 


وفي هذا السياق، أعرب رئيس الوزراء عن أن ملف التحول الرقمي يأتي على رأس أولويات الدولة المصرية، ويحظى باهتمام كبير من قبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية.


ومن جانب آخر، ثمن الدكتور مصطفي مدبولي رغبة شركة "مايكروسوفت" دعم رئاسة مصر المرتقبة للدورة الـ27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27مستعرضا التحضيرات الفنية واللوجستية التي تقوم بها مصر استعدادا للاستضافة، مشيرًا إلي أن مصر اتخذت إجراءات جادة من أجل بلورة "الاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050"، وأنها بصدد إطلاق النسخة المحدثة من مساهماتها المحددة وطنيًا وفقًا لاتفاقية باريس لتغير المناخ خلال الفترة القليلة القادمة.


من جانبه، أعرب "براد سميث" رئيس شركة "مايكروسوفت" عن امتنانه للشراكة الطويلة مع الحكومة المصرية على مدار الـ 25 عامًا الماضية، مشيرًا إلى أنها كانت تجربة ثرية ومفيدة، قائلًا: لقد استفادت شركة "مايكروسوفت" من تواجدها بمصر على مدار الفترة الماضية.


كما أبدي رئيس الشركة إعجابه بالتجربة المصرية في مجال التحول الرقمي، مشيرًا إلى أن مصر وضعت رؤية طموحة لتحقيق هذا التحول واتخذت خطوات جادة من أجل تحويل هذه الرؤية إلى حقيقة ملموسة. 


واستعرض السيد "براد سميث" مجالات التعاون مع مصر، لاسيما مجال بناء القدرات، والتحول الرقمي، والابتكار الرقمي، كما أبدي تحمسه لمجالات التعاون الجديدة التي طرحها الجانب المصري خلال زيارته الحالية. 


ومن جانب آخر، استعرض "براد سميث" مجالات عمل الشركة المتعلقة بقضايا المناخ والاستدامة، ومساهماتها في مؤتمرات المناخ السابقة انتهاء بمؤتمر جلاسكو في نوفمبر الماضي، معربًا عن تطلعه لدعم رئاسة مصر المرتقبة لمؤتمر المناخ، لافتًا إلى أن الفترة القادمة ستشهد مزيدًا من التعاون.