التمويل والبنوك

مؤسسة التمويل الدولية تطلق تحالف عالمي لدعم ريادة الأعمال والقطاع الخاص في إفريقيا

مؤسسة التمويل الدولية
مؤسسة التمويل الدولية

أعلنت مؤسسة التمويل الدولية، اليوم الثلاثاء، عن إطلاق تحالف من أجل ريادة الأعمال في إفريقيا (AforE)، بالتعاون مع الشركاء الأفارقة والأوروبيين ومتعددي الأطراف والثنائيين، بهدف دعم القطاع الخاص، وريادة الأعمال ونمو الشركات الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء إفريقيا.

وذكر بيان مشترك، إن التحالف سيركز على نقاط القوة التقنية والمالية لأعضائه لتحسين بيئة الأعمال في إفريقيا ودعم نمو ونجاح المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم والنساء في الأعمال التجارية ورجال الأعمال الشباب، بالإضافة إلى أعضائه الأساسيين، يهدف التحالف إلى الجمع بين بنوك التنمية المتعددة الأطراف والثنائية والمانحين الثنائيين وبنوك التنمية الوطنية الأفريقية.

ويشمل الأعضاء الأساسيون في التحالف؛ بنك التنمية الإفريقي (AfDB)، البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD)، بنك الاستثمار الأوروبي (EIB)، مؤسسات تمويل التنمية الأوروبية (EDFI)، مؤسسة التمويل الدولية (IFC)، وProparco، ذراع تمويل القطاع الخاص للوكالة الفرنسية للتنمية (مجموعة AFD).

ويأتي إطلاق التحالف مع تعافي الاقتصادات الإفريقية وإعادة بنائها من آثار جائحة COVID-19، إذ يُنظر إلى الشركات الصغيرة على أنها محركات مهمة لخلق فرص العمل والابتكار وتقديم السلع والخدمات الأساسية.

ويعكس إنشاء التحالف الالتزام القوي للمؤسسات الإفريقية والأوروبية والمتعددة الأطراف والثنائية، بالتنسيق مع الاتحاد الإفريقي والمفوضية الأوروبية وغيرهما، لتعزيز القطاع الخاص في إفريقيا وسط التحديات الاقتصادية الإفريقية والعالمية المستمرة.

ووقع أعضاء التحالف اليوم على ترتيبات العمل الخاصة بالتحالف، وستعمل مؤسسة التمويل الدولية كأمانة عامة للتحالف تساعد في تنسيق الأنشطة وتفعيل المبادرة بالشراكة مع الخزانة الفرنسية.

وتعد الشركات الصغيرة ورجال الأعمال في إفريقيا محركات للنمو الشامل والاستقرار الاقتصادي والقدرة على الصمود، سيكون دعم نموها أمرًا بالغ الأهمية لخلق فرص العمل ومساعدة إفريقيا على التعافي من أزمة COVID-19، والتحالف من أجل ريادة الأعمال في إفريقيا على استعداد للقيام بذلك.

وقال سولومون كواينور، نائب رئيس البنك الإفريقي للتنمية للقطاع الخاص والبنية التحتية والتصنيع: "تعد المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة أمرًا حيويًا لازدهار إفريقيا، إذ تمثل 90% من جميع الأعمال ويولدون أكثر من نصف الوظائف، ويكمن دعم الشركات القائمة والنظام البيئي لرواد الأعمال في إنشاء شركات جديدة ومبتكرة في صميم استراتيجيتنا لتطوير القطاع الخاص. يلتزم بنك التنمية الأفريقي بالتحالف من أجل ريادة الأعمال في إفريقيا، نريد أن نضمن حصول رواد الأعمال الأفارقة على وسائل الازدهار ويمكنهم أن يلعبوا دورًا مهمًا في حل تحديات التنمية في إفريقيا".

وقالت أوديل رينو باسو، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية: “يلتزم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بدعم الشركات الصغيرة ماليًا وفنيًا في دول شمال إفريقيا والتي تضم مصر والمغرب وتونس وقريبًا الجزائر، نحن نقدم مجموعة واسعة من الأدوات المالية والبرامج الاستشارية التي نضعها في خدمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومن خلال توحيد الجهود مع الشركاء في التحالف، يمكننا أرشفة تأثير أفضل على النمو الاقتصادي لهذه البلدان".

وقال بنك الاستثمار الأوروبي، إن "ضمان حصول رواد الأعمال والشركات الإفريقية على التمويل أمر بالغ الأهمية لتسريع النمو وخلق فرص العمل، وتجمع هذه المبادرة بين نقاط القوة المالية والتقنية والرؤية المحلية للشركاء الأفارقة والدوليين، ويمكننا معًا ضمان مستقبل أفضل للأعمال الإفريقية".

 

الأكثر مشاهدة