التمويل والبنوك

بدعم من البنك العربي.. مبادرة «مدرستي» تواصل تنفيذ مشاريعها لتحسين البيئة التعليمية

البنك العربي
البنك العربي

تواصل مبادرة مدرستي، إحدى مبادرات الملكة رانيا، تنفيذ مشاريعها في المدارس الحكومية الأردنية بدعم من البنك العربي، لضمان توفير مساحات آمنة للطلبة تحفزهم على التعليم وتعزز إمكانياتهم وتفتح لهم آفاق مستقبلية.

 ويأتي دعم البنك لهذه المبادرة انطلاقًا من مسؤوليته تجاه المجتمع المحلي وتفعيلًا لقيم المواطنة الفاعلة عن طريق تظافر الجهود نحو دعم المبادرات الهادفة إلى توفير بيئة مدرسية داعمة وممكّنة للتعلم والتعليم.

وساهم البنك العربي بالتعاون مع مبادرة مدرستي ووزارة التربية والتعليم، في صيانة وتأثيث مدرستين في عمان ومادبا، وتنفيذ عدد من البرامج النوعية التي استهدفت معلمي ومعلمات وطلاب وطالبات المدارس. إذ كان لهذا الدعم الأثر الكبير على الطلبة عن طريق تحسّن علاقة الطلبة بالمدرسة وبين بعضهم البعض وبناء شخصيتهم وغرس قيم المساواة ونبذ العنف.

وركّز برنامج الأندية الطلابية (مساحتي) على تعزيز مدى تفاعل الطلبة مع البيئة المحيطة بما في ذلك الزملاء والمعلمين في المدرسة، وأفراد العائلة والأصدقاء خارج نطاق المدرسة، إذ عمل البرنامج على تعزيز قدرات الطلبة في تطوير ذاتهم وتحسين طريقة تفكيرهم من خلال التعرف على نقاط القوة والضعف في شخصياتهم وفي الوقت ذاته تقبل الآخرين.

كذلك انعكس هذا التقدم الملحوظ إيجابًا على المعلمين عن طريق المساهمة بتحقيق الرضا الوظيفي لهم والعمل بروح الفريق والشعور بالفخر نحو أهمية الرسالة التي يقومون بتنفيذها.

كذلك شمل البرنامج إقامة يوم مفتوح بمناسبة الأسبوع العالمي للتنمية المستدامة ضم 100 طالبة من طالبات مدرسة الأميرة بسمة، وهي إحدى المدارس المشمولة بالمبادرة، وخلال هذا اليوم تم تنفيذ عدد من الأنشطة التي تعزز بنود التنمية المستدامة، مثل: الرياضة، والرسم، وجلسة حوارية مع المعلمات والأمهات.  

 

الأكثر مشاهدة