التمويل والبنوك

المركزي: القاهرة الكبرى تستحوذ على 47% من تمويلات المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

أعلن شريف لقمان وكيل محافظ البنك المركزي المصري للشمول المالي، أن البنك المركزي يستهدف الوصول إلى كافة شرائح المجتمع المصري للحصول على الخدمات المالية المختلفة من خلال استراتيجية الشمول المالي التي يعكف المركزي على تنفيذها حاليا بالتعاون مع جهات الدولة المختلفة.

وقال لقمان خلال مشاركته في مؤتمر مستقبل المشروعات الصغيرة والمتوسطة رؤية 2030، الذي ينظمه اتحاد المصارف العربية بمدينة الأقصر، تحت رعاية البنك المركزي، إن إجمالي حجم الزيادة في تمويلات القطاع منذ نهاية 2015 وحتى نهاية 2021 بلغت 316 مليار جنيه بنمو نسبته 250 في المائة.

وأضاف أن المشروعات الصغيرة استحوذت على 154.3 مليار جنيه من هذه التمويلات، فيما ذهبت 105.6 مليار جنيه للمشروعات المتوسطة وأكثر من 56 مليار جنيه للمشروعات متناهية الصغر.

وعن التوزيع القطاعي، أوضح وكيل محافظ البنك المركزي المصري أن محافظات القاهرة الكبرى استحوذت على 47 في المائة من حجم تلك التمويلات، مقابل 24 في المائة لمحافظات الدلتا، و15 في المائة للصعيد، و7 في المائة الإسكندرية، و4 في المائة مدن القناة، و2 في المائة البحر الأحمر، والنسبة المتبقية لباقي المناطق.

وأوضح أن القطاع الخدمي استحوذ على 35 في المائة من هذه التمويلات، فيما استحوذ القطاع الصناعي على 28 في المائة، والتجاري على 25 في المائة، والزراعي على 12 في المائة.

 

الأكثر مشاهدة