التمويل والبنوك

المركزي: مشروع «اعرف عميلك» سيمكن المواطنين من فتح الحسابات البنكية إلكترونيًا

المهندس إيهاب نصر
المهندس إيهاب نصر وكيل مساعد محافظ البنك المركزي للعمليات

إطلاق نظام المدفوعات الفورية 22 مارس الجاري

صرح المهندس إيهاب نصر وكيل مساعد محافظ البنك المركزي للعمليات المصرفية ونظم الدفع، بأنه يجري حاليًا العمل على إطلاق مشروع "اعرف عميلك" والذي يمكن المواطنين من فتح حسابات بنكية بصورة إلكترونية دون الحاجة للذهاب إلى مقرات وفروع البنوك.

وقال نصر خلال مشاركته في مؤتمر التكنولوجيا المالية الذي نظمته مؤسسة الأهرام برعاية مجلس الوزراء والبنك المركزي، إن هذا المشروع سيساعد المواطنين في الحصول على الخدمات المصرفية الإلكترونية عن بعد، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من هذا المشروع قبل نهاية العام الجاري.

وأضاف وكيل مساعد محافظ البنك المركزي أنه تم الانتهاء من مشروع المدفوعات اللحظية والذي سيتم إطلاقه بعد إسبوعين، والذي سيتيح إمكانية إتمام المعاملات الإلكترونية لحظيًا طوال أيام الأسبوع وخلال الإجازات والعطلات الرسمية ومن المتوقع انتهاء البنوك من الربط الفني على المنظومة بنهاية شهر أبريل المقبل.

وأوضح أن التعديلات التشريعية التي تمت على قانون البنك المركزي ضمنت حماية التحول الرقمي، إذ شملت بابًا للمدفوعات بهدف وضع الإطار العام لتطوير عمل شركات  الدفع في مصر، لافتًا إلى إصدار العديد من  القواعد الجديدة التي من شأنها أن تساعد على تطوير الخدمات المالية المقدمة من أهمها ما تم إضافته في قواعد تقديم خدمات الدفع باستخدام الهاتف المحمول، إذ تتضمن السماح للبنوك إستخدام البيانات البديلة للمواطن في تقييم العملاء ائتمانيًا مثل فواتير المرافق العامة كالهاتف المحمول والكهرباء، بهدف منحه ائتمان صغير القيمة عن طريق محافظ الهاتف المحمول.

وأشار نصر إلى أن هذه التعديلات التي من شأنها مساعدة قطاع كبير من المواطنين في الحصول على القروض صغيرة القيمة، والذي من شأنه دمج عدد أكبر من المواطنين داخل القطاع المصرفي وزيادة الشمول المالي.

وعن الإجراءات الاحترازية التي اتخذها البنك المركزي المصري، لمواجهة فيروس كورونا، أكد وكيل مساعد محافظ البنك المركزي المصري أن الإجراءات كان لها عظيم الأثر في زيادة المعاملات الإلكترونية، مشيرًا إلى أن تلك الإجراءات مستمرة حتى يونيو المقبل، ويمكن إصدار البطاقات المدفوعة مقدمًا أو فتح محافظ الهاتف المحمول مجانًا مع الإعفاء من مصاريف التحويلات البنكية والسحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي.

وأوضح أن معاملات محافظ الهاتف المحمول زادت من 88 مليار جنيه في 2020 إلى 268 مليار جنيه في 2021 بزيادة نسبتها 200 في المائة، كما ارتفعت أعداد المحافظ الإلكترونية من 9 ملايين محفظة إلى 26 مليون محفظة، وارتفع عدد البنوك التي تقدم خدمات المحافظ الإلكترونية إلى 23 بنكا، وارتفعت أعداد البطاقات وكروت الدفع من 30 مليون كارت إلى 54 مليون كارت.

ولفت إلى أن حجم المعاملات عبر التجارة الإلكترونية قد زاد من 16 مليار جنيه إلى 30 مليار جنيه، وبلغ حجم المتحصلات الحكومية عبر القنوات البنكية أكثر من 662 مليار جنيه، كما شهد حجم المعاملات الإلكترونية السنوية عبر نقاط البيع الإلكترونية طفرة كبيرة ليقفز من 110 مليارات جنيه إلى 170 مليار جنيه.

وأكد وكيل مساعد محافظ البنك المركزى المصرى، أن هناك تطورًا كبيرًا في التعاملات الإلكترونية والرقمية بالقطاع المصرى خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، إذ زادت أعداد ماكينات الصراف الآلى إلى إلى 18.5 ألف ماكينة، مقابل 13.5 ألف ماكينة بزيادة بنسبة 37%، كما زادت أعداد نقاط البيع إلى 740 ألف نقطة بيع، مقابل 68 ألف نقطة بيع قبل 3 سنوات بزيادة 978%.

 

الأكثر مشاهدة