التمويل والبنوك

مساهمو بنك دبي الإسلامي يوافقون على توزيع أرباح نقدية بنسبة 25% عن عام 2021

مجلس إدارة بنك دبي
مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي

اختتم بنك دبي الإسلامي، أكبر بنك إسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة وثاني أكبر بنك إسلامي في العالم، بنجاح أعمال اجتماع جمعيته العمومية السنوي الذي عقد بنظام هجين لأول مرة في تاريخ البنك، لتوفير أعلى مستويات الراحة لمساهميه المشاركين في الاجتماع.


ووافق المساهمون خلال الاجتماع على البيانات المالية للبنك لعام 2021، علاوة على البنود الأخرى التي تم إقرارها خلال الاجتماع، مما يدل على ثقة المساهمين في مجلس إدارة البنك وجدول الأعمال الاستراتيجي الذي اعتمدته الإدارة العليا للسنوات القادمة.

وكان البنك قد سجل نموًا سنويًا بنسبة 39% في صافي أرباحه لعام 2021 على إثر تحسن أدائه بشكل قوي مع بدء انحسار جائحة كوفيد-19.

وتضمنت بنود جدول الأعمال الأخرى التي تم اختتامها في اجتماع الجمعية العمومية السنوي، الاتفاق على توزيع أرباح نقدية بنسبة 25% من رأس المال المدفوع بقيمة إجمالية وقدرها 1.8 مليار درهم إماراتي، بالإضافة إلى التأكيد على تعيين لجنة الرقابة الشرعية الداخلية وإعادة تعيين مدققي الحسابات الخارجيين للبنك لعام 2022، إلى جانب إقراره لقرارات خاصة.

كما واصل بنك دبي الإسلامي ترسيخ مكانته الرائدة في أسواق رأس المال والتمويل خلال عام 2021، مع إتمام صفقات بقيمة موحدة تقارب 25 مليار دولار أمريكي بحلول نهاية العام. كما جرى تعيين البنك خلال العام لطرح أكثر من 20 صفقة صكوك وصفقات تمويل مشتركة للشركات الوطنية والشركات السيادية وشبه السيادية، والشركات، والمؤسسات المالية، ولا يزال البنك يحتل أعلى المراتب ضمن لائحة تصنيف بلومبيرج للبنوك.

وفي معرض تعليقه على أداء البنك وآفاقه المستقبلية، قال محمد إبراهيم الشيباني، مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، ورئيس مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي: "يمضي بنك دبي الإسلامي بمسيرته التنموية تماشيًا مع دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث حرص البنك على لعب دورٍ رائدٍ في دعم توجهات النمو التي تسير عليها البلاد”.

وأضاف: “ستساعد الأسس التي تم وضعها في عام 2021 على دفعنا إلى الأمام في مجالين مهمين للغاية ألا وهما تطلعاتنا الرقمية والتزامنا المطلق بأجندة الاستدامة في الدولة. نحن في بنك دبي الإسلامي، نرى هاتين الركيزتين هما المحركان الرئيسيان لتطوير الأعمال وتحقيق النمو والربحية في المستقبل، ما يؤدي بشكل أساسي إلى عوائد أعلى لمساهمينا الكرام”.

وتابع: “وبعد نجاحه منقطع النظير في تخطي تبعات الجائحة العالمية والآثار الاقتصادية التي ترتبت عليها، فإن بنك دبي الإسلامي اليوم على المسار الصحيح لتعزيز قوته وتوسيع نطاقه وتحسين مرونته على المدى الطويل، ومواءمة توجهاته مع خطة التعافي الاقتصادي والتجاري لدولة الإمارات العربية المتحدة، مما يعزز قدرته على تحقيق نمو مستدام ومسؤول، ويخلق قيمة لمتعاملينا وللمجتمعات التي نعمل فيها ولمساهمينا على حد سواء”.

من جانبه، قال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي: "لقد أثبتنا مرارًا وتكرارًا قدرة بنك دبي الإسلامي في التغلب على تحديات السوق بنجاح وخلق فرص للنمو، تكاد تبدو غير موجودة على الإطلاق. ولم يكن عام 2021 استثناءً لذلك، حيث وصل إجمالي التمويلات إلى 36 مليار درهم إماراتي ونمو بنسبة 39% في الأرباح السنوية. ونحن نطمح لأن تحافظ المؤسسة على تركيزها المنصب على النمو حيث تكتسب التكنولوجيا زخمًا كبيرًا وستحدد تجربة المتعاملين عملية التنفيذ التي سنمضي بها للوفاء بوعودنا التي قطعناها نحو مستقبل مزدهر ومستدام لجميع أصحاب المصلحة لدينا.

وتابع "أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر المساهمين على دعمهم المتواصل خلال الفترة الملحوظة للنمو، وأتطلع إلى العمل عن كثب مع الزملاء والشركاء لتقديم قيمة مستدامة على مدار الأشهر والسنوات القادمة."وبالنظر قدمًا لعام 2022، يمضي البنك بتوجهاته الاستراتيجية للبنك المتوافقة تمامًا مع توجهات الإمارات العربية المتحدة”.

وتهدف إستراتيجية الخمس سنوات لبنك دبي الإسلامي التي تم الكشف عنها حديثًا إلى تقوية وتنمية أعمال المجموعة، استنادًا إلى التقدم الذي أحرزه في عام 2021 لتحويل بنك دبي الإسلامي إلى نموذج أعمال أكثر استدامة قادر على تحقيق عائدات أقوى لمساهميه. واليوم، تتوافق رؤية بنك دبي الإسلامي وأهدافه وقيمه تمامًا مع رحلة الاستدامة للبنك ومع الممارسات العالمية للاستدامة، ما يضمن استمرار التزامه بالوفاء بوعوده تجاه تحقيق نمو اقتصادي مستدام وتطلعات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات.

 

الأكثر مشاهدة