التمويل والبنوك

مجموعة الأهلي المتحد تحقق 607.2 مليون دولار صافي أرباح عائدة لمساهميها بنهاية 2021

البنك الأهلي المتحد
البنك الأهلي المتحد

أعلن البنك الأهلي المتحد عن تحقيق أرباح صافية عائدة لمساهمي المجموعة الأم بلغت 156.6 مليون دولار أمريكي خلال الربع الرابع من عام 2021، بزيادة قدرها 265% عن أرباح نفس الربع من عام 2020 التي بلغت 42.9 مليون دولار أمريكي. وتأتي هذه النتائج القوية مدعومة بزيادة في صافي دخل الفوائد وانخفاض في مستوى صافي المخصصات الائتمانية. وبلغ كل من العائد الأساسي والمخفض للسهم 1.3 سنت أمريكي عن فترة الربع الرابع من عام 2021، مقارنة بـ0.3 سنت أمريكي للربع ذاته من عام 2020.


كما بلغ الدخل الشامل العائد لمساهمي المجموعة 147.5 مليون دولار أمريكي للربع الرابع من عام 2021، وبلغ صافي دخل الفوائد 227.6 مليون دولار أمريكي في الربع الرابع من عام 2021.

وأعلن البنك الأهلي المتحد عن تحقيق أرباح صافية عائدة لمساهمي المجموعة – بعد استثناء حصص الأقلية – بلغت 607.2 مليون دولار أمريكي لمجمل العام 2021، بزيادة قدرها 34.4% مقارنة بأرباح نفس الفترة من العام السابق، والتي بلغت 452.2 مليون دولار أمريكي مدعومة بنمو متحوط في المحفظة الائتمانية والانخفاض في المخصصات نتيجة للتحسن الاقتصادي العام. وارتفع بالتالي كل من العائد الأساسي والمخفض للسهم عن عام 2021 ليبلغ 5.6 سنت أمريكي، مقابل 4.1 سنت أمريكي لنفس الفترة من العام السابق.

كما بلغ الدخل الشامل العائد لمساهمي المجموعة 641.2 مليون دولار أمريكي لعام 2021، وبلغ صافي دخل الفوائد لعام 2021 ما قيمته 871.8 مليون دولار أمريكي، ويعزى ذلك للنمو المتوازن المدروس في الأصول وللتراجع في تكلفة السيولة.

كما ارتفع إجمالي الحقوق العائدة إلى حملة أسهم المجموعة بنسبة 11.7% ليبلغ 4.5 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2021. وسجل العائد على متوسط حقوق المساهمين صعودًا ليبلغ معدل 13.8% لعام 2021، في حين سجلت الموجودات الإجمالية للمجموعة ارتفاعًا بلغ 4.6% لتبلغ 41.9 مليار دولار أمريكي كما في 31 ديسمبر 2021، الأمر الذي يعكس نموًا متزنًا في الميزانية العمومية بما يتوافق مع تعافي الأوضاع التشغيلية الحالية في الأسواق التي يخدمها البنك. كما سجل العائد على متوسط الأصول صعودًا ليبلغ 1.6% لعام 2021 مدعوما بالتطور في صافي الأرباح المحققة.

واستمر البنك في المحافظة على أفضل مؤشرات جودة الأصول، حيث لم تتعدى القروض غير المنتظمة نسبة 2.4% من إجمالي المحفظة الائتمانية مع توفير نسبة تغطية عالية من المخصصات المحددة المرصودة تجاه هذه الأصول، إذ بلغت 83.1%، وهي نسبة تغطية محافظة ومحتسبة على أساس المخصصات النقدية الصافية التي تم تجنيبها تجاه أي مخاطر محتملة لهذه الأصول وبمعزل عن الضمانات العينية الكبيرة من الرهونات العقارية والأوراق المالية المتاحة للبنك كبدائل إضافية لاستيفاء سداد تلك الديون.

ومن ناحية أخرى، فقد سجل البنك أيضًا معدلات عالية للكفاءة التشغيلية، محتويًا نسبة إجمالي التكاليف إلى إجمالي الدخل عند 29.5%، ويرجع الفضل في ذلك إلى تركيز البنك على رقمنة خدماته وعملياته بنجاح ضمن خطة التحول الرقمي الشاملة للمجموعة وإلى المنهجية المتبعة في تحديد أوجه وأحجام بنود المصروفات ومردوداتها.

وتعليقًا على هذه النتائج، صرح مشعل عبدالعزيز العثمان رئيس مجلس إدارة مجموعة البنك الأهلي المتحد بالقول: “حقق البنك الأهلي المتحد نتائج تشغيلية ومالية ممتازة في عام 2021 على خلفية مليئة بالتحديات بسبب الجائحة والاضطرابات الناشئة في سلسلة التوريد وتقلبات السوق المدفوعة بالضغوط التضخمية، ما يثبت مرة أخرى وبشكل جلي قوة ومرونة نموذج أعماله وتوزيع مخاطره في الأسواق المتعددة.”

وأضاف قائلًا: “خلال عام 2021، نجحت مجموعة البنك الأهلي المتحد في إتمام إصدار صكوك دائمة مدرجة ضمن رأس المال فئة 1 بقيمة 600 مليون دولار أمريكي، من خلال شركتها التابعة في الكويت بعد استدعاء واسترداد كامل مبلغ صكوكها الدائمة القائمة المدرجة ضمن رأس المال فئة 1 الصادرة في عام 2016 بقيمة 200 مليون دولار أمريكي، كما نجح البنك أيضا في إصدار الصكوك طويلة الأجل بقيمة 600 مليون دولار أمريكي في البنك الأم في إطار إقبال كبير على الاكتتاب من قبل مجموعة واسعة من المستثمرين الرئيسيين على المستويين الإقليمي والدولي، ما يدل على مكانة البنك الأهلي المتحد وسلامة أوضاعه المالية وتمتعه بتوقعات مستقبلية إيجابية في السوق. سيواصل البنك الأهلي المتحد التعامل بحكمة مع الأوقات الصعبة وغير المسبوقة التي ما زالت سائدة من خلال توفير بيئة تشغيل آمنة لجميع الموظفين والعملاء والأطراف ذات المصلحة، عن طريق توسعة وتحديث قدراته عن بُعد لمعاملات الأعمال ودعم جميع احتياجات عملائنا بالإضافة إلى حماية وتطوير قدرته على زيادة أعماله وأرباحه من خلال تدابير النمو العضوي وغير العضوي.”