التمويل والبنوك

«الإمارات للتنمية» يوقّع مذكرة تفاهم مع بنك دبي الإسلامي لتوفر برنامج لضمان تمويل المشاريع

توقيع مذكرة تفاهم
توقيع مذكرة تفاهم بين بنك دبي الإسلامي ومصرف الإمارات للتنمي

أبرم مصرف الإمارات للتنمية، المعني بتمكين أجندة التنويع الاقتصادي والتحول الصناعي لدولة الإمارات العربية المتحدة، مذكرة تفاهم مع بنك دبي الإسلامي، أكبر بنك إسلامي في الإمارات وثاني أكبر بنك إسلامي في العالم، بهدف توفير برنامج لضمان التمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة. 


وتأتي مذكرة التفاهم بين المؤسستين في إطار التزامهما الراسخ بالعمل على تعزيز منظومة عمل المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات وتحسين مساهمة تلك المشاريع في الناتج المحلي الإجمالي  عبر  توفير حلول تمويلٍ استراتيجية. ووقّع مذكرة التفاهم أحمد محمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية، والدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي.

ويوفر البرنامج الجديد منصة راسخة للشركات المحلية الناشئة وأصحاب المشاريع لاستكشاف فرص جديدة من خلال الابتكار على غرار الفرص التي توفرها الصناعات الذكية، وسيساهم في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة في دولة الإمارات للتغلب على الصعوبات المالية التي تواجهها تجاه الاستفادة من تمويلات  البنوك. ويتيح البرنامج لمصرف الإمارات للتنمية وبنك دبي الإسلامي إمكانية تحسين القروض المقدمة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، مع التركيز بشكل خاص على القطاعات الصناعية ذات الأولوية - وهي التصنيع والرعاية الصحية والبنية التحتية والأمن الغذائي والتكنولوجيا.

وفي إطار الجهود المستمرة لزيادة أعداد الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تزويدها بحلول مالية سهلة وسريعة، وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحالية مع إنشاء سجلّ ائتماني قوي لها مع البنوك، لتمكينها من الحصول على التمويل المستدام في المستقبل، يقدم البرنامج هذه الحلول للمشاريع الصغيرة والمتوسطة المملوكة للمواطنين بنسبة تتراوح بين 51-100%، ولجميع الوافدين من أصحاب المشاريع في القطاعات ذات الأولوية مثل: الرعاية الصحية والتصنيع والزراعة والتكنولوجيا مع التركيز على الكيانات التي تعمل داخل الدولة.

وبموجب الاتفاقية، سيوفر مصرف الإمارات للتنمية ضمانات مالية لمتعاملي بنك دبي الإسلامي من المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وسيقدم بنك دبي الإسلامي تمويلًا يصل إلى 10 ملايين درهم، بضمانة نصف قيمة التسهيلات من مصرف الإمارات للتنمية. ويسعى بنك دبي الإسلامي في إطار هذا البرنامج لتقديم تمويلات بقيمة إجمالية تبلغ 200 مليون درهم إماراتي مع التركيز على المواطنين والقطاعات ذات الأولوية.

وتعليقًا على الاتفاقية، قال أحمد محمد النقبي: "يسعدنا توقيع مذكرة التفاهم مع بنك دبي الإسلامي، التي تعكس جهود مصرف الإمارات للتنمية في تأدية دور حيوي في خطط التنوع الاقتصادي في الدولة وسد فجوة التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاعات رئيسية في مختلف أنحاء الدولة. ونتطلع من خلال هذه الشراكة إلى تسهيل وصول المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى مصادر التمويل، وتعزيز منظومة تلك المشاريع ودعم أهداف دولة الإمارات لبناء اقتصاد قوي قائم على المعرفة، والمساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة".

وعلّق الدكتور عدنان شلوان على الاتفاقية قائلًا: "لطالما التزم بنك دبي الإسلامي بدعم النمو الاقتصادي لدولة الإمارات، حيث قمنا بمواءمة أعمالنا لتتماشى مع رؤية قيادتنا الرشيدة بتعزيز وتنمية قطاع الأعمال في البلاد. وقد حرصنا على بناء علاقات قوية وموثوقة مع الشركاء لاستشكاف فرص نمو لمنظومة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وقد باتت جلية مساهماتنا البارزة تجاه تحقيق النجاح والازدهار المستمر للبلاد."

وأضاف: "تمثل رؤيتنا وخبراتنا العميقة منصة مثالية لدفع عجلة نمو الشركات الناشئة الجديدة والشركات الصغيرة والمتوسطة القائمة في دولة الإمارات، ونحن سعداء بهذه الشراكة مع مصرف الإمارات للتنمية لنعمل معًا على تحسين التجربة المصرفية الحائزة على التقدير".

وتتماشى مذكرة التفاهم مع استراتيجية مصرف الإمارات للتنمية التي أطلقها مؤخرًا، حيث يقدم الإقراض المباشر وغير المباشر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة (تمويل طويل الأجل وتمويل المشاريع والمستحقات)، ويشكّل ذراعًا استثماريًا للشركات الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة إضافة إلى خدمات الأعمال الاستشارية لرواد الأعمال والشركات الناشئة والشركات الصغيرة (التدريب والإرشاد وأبحاث السوق).

وبالمثل، يأتي دعم بنك دبي الإسلامي لهذه المبادرة ليكمّل جهوده الأشمل الرامية لدعم رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة ببناء قطاع متنوع وحيوي للشركات الصغيرة والمتوسطة، يكون أساسه الابتكار والاستقرار والنمو الاقتصادي.

 

الأكثر مشاهدة