التمويل والبنوك

بنك CIB: فتح أكثر من 50 ألف محفظة إلكترونية و10 آلاف حساب ضمن مبادرات الشمول المالي خلال 2021

البنك التجاري الدولي
البنك التجاري الدولي CIB

قال البنك التجارى الدولى CIB، إنه يواصل في ضوء التزامه بدعم خطط الحكومة المصرية لتعزيز الشمول المالي، تطوير بنيته الرقمية، بهدف استحداث وتقديم المنتجات والخدمات الابتكارية عبر قنواته المختلفة سعيا لتلبية احتياجات العملاء.

وأوضح تقرير مجلس الإدارة الصادر، اليوم الثلاثاء، أنه وفي هذا الإطار، يعمل البنك التجاري الدولي على تطوير استراتيجيته الخمسية لتحقيق الشمول المالي، بهدف إتاحة الخدمات المالية للمزيد من شرائح المجتمع، وذلك عبر مختلف قنواته الرقمية، كما قام البنك بوضع خطة استراتيجية دقيقة لتخصيص موارده بصورة تدريجية لزيادة نسبة التمويلات المخصصة للشركات الصغيرة والمتوسطة إلى 25% من إجمالي حجم تمويلات البنك، وذلك تنفيذا لمتطلبات البنك المركزي المصري.

وتتضمن هذه الحملة، التركيز على فهم القطاعات الفرعية وعوامل النجاح للشركات الصغيرة والمتوسطة في تلك القطاعات، وتوظيف أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا المراقبة، مع الاستعانة بخاصية الإنذار المبكر المستقلة.

وامتدادًا للجهود التي تبذلها الحكومة لتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر من منطلق دورها الهام في تعزيز التنمية الاقتصادية في مصر، يتطلع البنك التجاري الدولي إلى أن يكون الشريك المصرفي للشركات الصغيرة والمتوسطة وذلك عبر تعظيم الاستفادة من نظم تحليل البيانات، وتقديم الحلول فائقة الجودة والقيمة والمصممة خصيصا لتلائم الاحتياجات المختلفة وقنا لطبيعة عمل كل منهم، بالإضافة إلى توسيع نطاق عمل البنك، كما تتضمن استراتيجية البنك تحويل البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات وتطوير أدوات المراقبة، تركيزًا على التحول الرقمي للعمليات، بداية من تسجيل العميل ووصولا إلى اتخاذ القرارات الائتمانية.

وفي إطار الجهود المستمرة التي يبذلها البنك للارتقاء بالكفاءة التشغيلية وخفض تكاليف الخدمات لشرائح العملاء منخفضي الدخل، يتيح البنك منتجاته وخدماته عبر القنوات البديلة (مثل المحفظة الذكية والمنصات الرقمية وشبكة ماكينات الصراف الآلي)، إذ يقوم بتكثيف استثماراته في القنوات الرقمية وإطلاق الحلول الابتكارية، والتي يخطط للاعتماد عليها بشكل أكبر لخدمة قاعدة عملائه، سعيًا لتعزيز تجربة العملاء وخفض تكاليف تنفيذ المعاملات، وستتيح هذه الخطوة للبنك التوسع الجغرافي بنطاق الخدمات التي يقدمها في أنحاء الجمهورية، فضلًا عن جنب المزيد من العلاء الجدد من غير المتعاملين مع القطاع المصرفي وتوفير فرص استثمارية جديدة، وستستند هذه الاستراتيجية الجديدة على تحليل التركيبة السكانية للعملاء لتحديد أفضل المواقع، وإطلاق حملات التوعية المناسبة، وكذلك المنتجات والخدمات المصرفية وغير المصرفية التي تلائم هذه الشرائح.

وفي عام 2021، عمل البنك التجاري الدولي بالتعاون مع شركته التابعة "CVentures" على تحديد وتقييم العديد من الشراكات المحتملة مع الشركات المتخصصة في مجال تكنولوجيا الخدمات المالية لتقديم حلول مصممة خصيصا لتلبية احتياجات العملاء محدودي الدخل، وستتيح لهذه الشراكات للبنك تعظيم الاستفادة من البيانات لتسهيل تجربة العميل والاستفادة من التحليلات التنبؤية لشرائح العملاء وتقديم منتجات وخدمات صممت خصيصا لتلبية احتياجات كل منهم.

ومن ناحية أخرى، ساهم البنك التجاري الدولي في المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" خلال عام 2021، وذلك بالتعاون مع البنك المركزي المصري، ووزارة التخطيط وبرنامج الأغذية العالمي، ومؤسسة البنك التجاري الدولي، وغيرهم.

كما قام البنك التجاري الدولي خلال نفس العام بإطلاق العديد من حملات التوعية الخاصة بالشمول المالي، والتي أثمرت عن قيام العملاء بالتسجيل في أكثر من 50.000 محفظة جديدة وفتح 10.000 حساب، فضلًا عن تنظيم برنامج تدريب صيفي يركز على الشمول المالي، والذي شهد مشاركة أكثر من 10.000 طالب.

 

الأكثر مشاهدة