التمويل والبنوك

صافي أرباح بنك ساب تسجل 3.202 مليون ريال سعودي بنهاية 2021

البنك السعودي البريطاني
البنك السعودي البريطاني ساب

حقق البنك السعودي البريطاني "ساب" أرباحًا صافية بعد الزكاة وضريبة الدخل بلغت 3.202 مليون ريال سعودي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021، بارتفاع قدره 7.369 مليون ريال سعودي،  بنسبة 177% مقارنة بخسارة محققة قدرها 4.168 مليون ريال سعودي لنفس الفترة من عام 2020. وبلغ دخل العمليات للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021 نحو 7.938 مليون ريال سعودي، بانخفاض قدره 940 مليون ريال سعودي، بنسبة 10.6% مقارنة بمبلغ 8.878 مليون ريال سعودي لنفس الفترة من عام 2020.


وبلغت محفظة القروض وسلف العملاء 167.6 مليار ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2021، بارتفاع قدره 14.3 مليار ريال سعودي، بنسبة 9.3% مقارنة بمبلغ 153.2 مليار ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2020، وبلغت ودائع العملاء 186.8 مليار ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2021، بإنخفاض قدره 2.3 مليار ريال سعودي خلال الفترة مقارنة بمبلغ 189.1 مليار ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2020.

وبلغت محفظة استثمارات البنك 64.9 مليار ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2021 بارتفاع قدره 4.1 مليار ريال سعودي،  بنسبة 6.7% مقارنة بمبلغ 60.8 مليار ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2020، كما سجلت اجمالي الأصول 272.4 مليار ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2021 بإنخفاض قدره 4.1 مليار ريال سعودي، ويمثل انخفاضًا بنسبة 1.5% مقارنة بمبلغ 276.5 مليار ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2020، وبلغت ربحية السهم 1.56 ريال سعودي مقابل (2.02) ريال سعودي للفترة المماثلة من عام 2020.

وبهذه المناسبة، صرحت لبنى سليمان العليان، رئيس مجلس إدارة بنك ساب: "خلال عام 2021، كان علينا التعامل مع التحديات الإضافية التي تسببت بها جائحة كوفيد  وبدايات وتوقفات الاقتصاد العالمي ذات الصلة. ومع ذلك، أظهر الاقتصاد السعودي، وخاصة القطاع المصرفي، مرونة في التعامل مع هذه العقبات، وتصدى ساب لتلك التحديات من موقع قوة مالية واستراتيجية، وعاد الآن إلى وضع النمو. في أوائل عام 2021م، انتهينا من الخطوات النهائية لدمج بنكي ساب والأول. جاءت أهمية هذه الصفقة - وهي أول صفقة اندماج مصرفي في المملكة - تتويجًا لأكثر من ثلاث سنوات من العمل الجاد والجهد من الأفراد المتفانين من داخل المنظومة وخارجها، وأدت إلى أن يكون ساب كيانًا أقوى يتمتع بثقافة مشتركة واحدة ومركز مالي أقوى، تمكننا بشكل أفضل من تلبية الاحتياجات المتزايدة لعملائنا ومتطلبات برنامج التحول لرؤية المملكة 2030م".

وأضافت: "خلال العام، التزمنا أيضًا بأهدافنا الإستراتيجية طويلة المدى والخطوات التي سنتخذها لتحقيقها. سجل عام 2021م بداية مرحلة الاستثمار، وقد سرني أن أرى تقدمًا قويًا في تطوير بعض عوامل التمكين الرئيسية لأهدافنا طويلة المدى، بدايةً من إنشاء مكتب رقمي داخلي إلى إجراء المزيد من التحسينات على المستوى التشغيلي والتخطيطي، تضمنت التوسع في تقديم منتجات الرهن العقاري. وانتهزنا الفرصة أيضًا للمشاركة في المشاريع التنموية الكبرى، شملت العمل كأحد المنظمين الرئيسيين لتمويل مشروع تطوير البحر الأحمر البالغ 14 مليار ريال سعودي”.

وتابعت: " تضمنت النتائج المالية خلال 2021م عودة ساب للربحية، ونموًا مستمرًا في القروض، مع تحقيق استقرار في الأرباح، وتحسنًا في جودة الأصول. إذ حققنا خلال العام مبلغ 3.9 مليار ريال سعودي من صافي الدخل قبل الزكاة وضريبة الدخل، وبلغ إجمالي دخل العمليات 7.9 مليار ريال سعودي، وحققنا نمو في محفظة قروض العملاء بنسبة 9% بمبلغ 174 مليار ريال سعودي. وتمثل نتائجنا المالية دليلًا قويًا على المرونة والتقدم في أداء البنك خلال عام 2021م".

واكملت: "مع دمج الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية ضمن استراتيجيتنا وخطط التحول تماشيًا مع رؤية 2030م، ركزنا خلال العام على صياغة إستراتيجية الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية الخاصة بنا. تمثل هذه المبادرة مرحلةُ إنتقاليةً مهمةً للبنك وعملائه، الأمر الذي يؤكد إيماننا بأن الالتزام الراسخ بمعايير الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات ضروري للغاية لتحقيق النمو المستدام. إنني ممتنة بشكل خاص لجهود ومهنية زملائي في مجلس الإدارة وأعضاء الإدارة العليا، وأود أيضًا أن أتوجه بخالص الشكر لموظفينا بكافة المستويات، الذين يمثلون القوة الداعمة وراء إنجازات البنك خلال عام 2021م. وختامًا، نعرب عن امتناننا لتوجيهات ودعم الجهات الحكومية التنظيمية والإشرافية، وعلى وجه الخصوص البنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية."