التمويل والبنوك

ارتفاع معدل كفاية رأس المال للبنوك إلى 20.1% خلال 2019/2020

البنك المركزي المصري
البنك المركزي المصري

كشف البنك المركزي المصري، أن القطاع المصرفي يحتفظ بمستويات سيولة عالية، سواء بالعملة المحلية أو الأجنبية.

وأشار المركزي في تقرير الاستقرار المالي لعام 2020، والصادر اليوم الخميس، أن متوسط نسبتا السيولة بالعملة المحلية والعملة الأجنبية بلغ 53.8%، و71.5% على التوالي، في العام المالي 2019/2020، واستمرتا عند مستوى مرتفع في يونيو 2021، لتسجلا 45.5%، 73.2% على التوالي.

وأضاف التقرير أن نسبة إجمالي القروض للودائع سجلت 46.4% في العام المالي 2019/2020، وارتفعت إلى 50.8% في يونيو 2021، كما يتسم القطاع بنسب تغطية سيولة مرتفعة وصلت إلى 1017.4% بالعملة المحلية، ونحو 169.6% بالعملة الأجنبية في العام المالي 2019/2020، وبلغت نسبة صافي التمويل المستقر نحو 260.6% للعملة المحلية  و 165.9% للعملة الأجنبية.

كما استمر القطاع المصرفي في التمتع بمستوى مرتفع من الملاءة المالية، إذ سجل معدل كفاية رأس المال 20.1% في العام المالي 2019/2020 مقابل  17.7% للعام المالي السابق، مقابل الحد الأدنى المقرر من البنك المركزي عند مستوى 12.5%، وبالتركز في رأس المال الأساسي المستمر، وهو ما يشير إلى قدرة البنوك على تدعيم قواعدها الرأسمالية ذاتيًا عن طريق تعظيم الربحية والإدارة الجيدة للمخاطر.