التمويل والبنوك

صندوق الصكوك العالمية الجديد من مصرف أبوظبي الإسلامي يجمع أكثر من 160 مليون دولار

مصرف أبوظبي الإسلامي
مصرف أبوظبي الإسلامي

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، اليوم، جمع أكثر من 587 درهم إماراتي (160 مليون دولار أمريكي) عبر صندوقه الجديد للصكوك العالمية الذي تم إطلاقه في أكتوبر 2021. 

ويقدم الصندوق الجديد للمستثمرين فرصة الاستثمار في محفظة متنوعة من أدوات الصكوك الإقليمية والدولية المُصممة لاغتنام الفرص المتاحة في عالم متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية من المؤسسات المالية وشبه السيادية والمؤسسات المالية وكذلك الصكوك الصادرة محليًا وإقليميًا وعالميًا.

وتشير هذه الانطلاقة الناجحة لصندوق الصكوك العالمية الجديد من مصرف أبوظبي الإسلامي إلى شهية الطلب الكبيرة لدى الأسواق على منتجات الصكوك الاستثمارية ذات الجودة العالية المتوافقة مع الشريعة. وهو الطلب الذي يلبيه مصرف أبوظبي الإسلامي عبر هذا الصندوق. ويتناسب الصندوق مع متطلبات المستثمرين الذين يسعون للحصول على عوائد منتظمة أعلى من معدلات السيولة السائدة على مدى فترة استثمار متوسطة إلى طويلة الأجل.

وفي تعليق له على إطلاق الصندوق الجديد، قال مايكل غريغوري دافيس، الرئيس العالمي للخدمات المصرفية التجارية في مصرف أبوظبي الإسلامي: "نحن سعداء بهذا الإقبال الكبير الذي حظي به صندوق مصرف أبوظبي الإسلامي للصكوك العالمية خلال المرحلة الأولى من إطلاقه، والتي أثمرت عن جمع أكثر من 587 مليون درهم إماراتي (160 مليون دولار أمريكي) عند الإغلاق الأول له. يُفضل عملاؤنا الاستثمارات المتوسطة في الصناديق الاستثمارية وبشكل خاص في تلك التي تتسم بانخفاض تقلباتها ومدتها القصيرة نسبيًا، والتي توفر لهم أيضًا خيارًا جذابًا لتوزيع الدخل بشكل منتظم على أساس ربع سنوي، مع إمكانية الحصول على السيولة يوميًا. ونعتقد أن ما يقدمه هذا الصندوق من استثمارات جذابة للعملاء، سيساعدنا على تنميته بشكل أكبر وترسيخ مكانته كواحد من أكثر صناديق الصكوك العالمية ريادة في السوق."

ننصح المستثمرين المهتمين بمعرفة المزيد عن الصندوق بالاتصال بمدير العلاقات في مصرف أبوظبي. ولا يزال مصرف أبوظبي الإسلامي ملتزمًا بأهدافه بأن يكون رائدًا في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية وأن يقدم خدمات ومنتجات جديدة تلبي الاحتياجات الاستثمارية المحددة لعملائه.