التمويل والبنوك

دراسة: قيم معاملات البطاقات المدفوعة مسبقًا ستتجاوز 4 تريليونات دولار بحلول 2026

بطاقات
بطاقات

كشفت دراسة جديدة أجراها مركز جونيبر للأبحاث Juniper Research، أن قيمة المعاملات التي تتم عبر البطاقات المدفوعة مسبقًا ستتجاوز 4.1 تريليون دولار عالميًا بحلول عام 2026، ارتفاعًا من 2.3 تريليون دولار في عام 2021، بنمو كبير بنسبة 75%.


وقالت الدراسة إنه بحلول عام 2026، ستكون قيمة معاملات البطاقة المدفوعة مسبقًا أعلى بقليل بنسبة 50% من تلك المتوقعة لمعاملات الدفع بدون تلامس.

وأشارت الدراسة إلى أن النمو في البطاقات المدفوعة مقدمًا سيكون مدفوعًا بالاستبدال المستمر للنقد، إذ تتجه الاقتصادات بشكل متزايد نحو المدفوعات الرقمية.

وحددت الدراسة البطاقات المدفوعة مسبقًا على أنها ضرورية لضمان إدراج الأشخاص الذين ليس لديهم حسابات مصرفية في الاندفاع نحو المدفوعات الرقمية، كما أوصت بأن يركز البائعون على بناء منصات توزيع قوية يمكنها التعامل مع إصدار البطاقات على نطاق واسع وبتكلفة منخفضة.

كما لفتت الدراسة التى صدرت تحت عنوان لبطاقات المدفوعة مسبقًا: الاتجاهات واستراتيجيات البائعين وتوقعات السوق 2022-2026، أن نمو سوق الدفع المسبق سيوفر فرصة إيرادات كبيرة لمنصات البطاقات المدفوعة مسبقًا، إذ تصل عائدات الرسوم إلى أكثر من 32 مليار دولار عالميًا في عام 2026 من 22 دولارًا  مليار دولار في عام 2021.

وأوصت الدراسة بأن التركيز على القدرات الحيوية، مثل التفويض المقيد، الذي يمكّن جهات الإصدار من تحديد الأماكن التي يمكن إنفاق الأموال فيها، سيؤتي ثماره على المدى الطويل.

من جانبه، أوضح مؤلف الدراسة نيك ماينارد: "ستمكّن أدوات مثل التفويض المقيد والإصدار الرقمي البطاقات المدفوعة مسبقًا من الاستفادة من تطور بطاقات الهدايا التقليدية إلى بطاقات مسبقة الدفع بالكامل، ما يؤدي إلى تحقيق إيرادات كبيرة".