التمويل والبنوك

الإمارات دبي الوطني وبرنامج «فينتك هايف» يحتفيان بالعام الخامس لشراكتهما

بنك الامارات دبي
بنك الامارات دبي الوطني

احتفل بنك الإمارات دبي الوطني، بمرور خمسة أعوام على شراكته مع برنامج "فينتك هايف" التابع لمركز دبي المالي العالمي، أول وأكبر مسرّع للأعمال ضمن قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، ومشاركته بنجاح في دورتين لمسرع التكنولوجيا المالية التابع للبرنامج.


وتجمع بنك الإمارات دبي الوطني و"فينتك هايف" التابع لمركز دبي المالي العالمي شراكة وثيقة منذ عام 2017، إذ قدم دعمه للشركات الناشئة وساعدها على تحويل أفكارها إلى نماذج أعمال قابلة للتطبيق على أرض الواقع، ما أثمر عن العديد من علاقات التعاون الناجحة. وفي عام 2020، أعلن بنك الإمارات دبي الوطني عن تعاونه مع "نوربلوك"، الشركة الرائدة عالميًا في مجال تطوير تقنيات "اعرف عميلك" والقائمة على "بلوك تشين" والتي شاركت في برنامج مسرع التكنولوجيا المالية 2017. ومن الأمثلة الأخرى تعاونه مع جيغ سو، وسمارت إنجن، وفيجن لابز، وكاسيستو.

وانطلق مسرع التكنولوجيا المالية 2021 بأسلوب هجين على دفعتين مخصصتين للابتكار، أقيمت الأولى خلال شهري مايو ويونيو في حين امتدت الثانية على مدار شهري سبتمبر وأكتوبر، وتميزت كل منهما بالمرونة في خيارات المشاركة.

وخلال كل دفعة سعى البنك إلى إيجاد حلول فعالة تسخر قدرات الذكاء الاصطناعي، وتعلم الآلة والتقنيات المتقدمة الأخرى لتطوير عمليات الامتثال والمدفوعات بشكل يؤثر مباشرة على تجربة العملاء ونظام المعالجة المباشرة، ووقع الاختيار على أربع شركات للتكنولوجيا المالية للانتقال إلى المرحلة التالية المتقدمة. وسيتمكن المشاركون الذين يحققون المعايير المطلوبة من الصعود إلى المستوى الأعلى الذي يشهد نقاشات متعمقة مع وحدات الأعمال المعنية وذلك حول موضوعات نموذج الأعمال والتقنيات وإثبات المفهوم وغيرها.

وعلاوة على شراكته مع "فينتك هايف" التابع لمركز دبي المالي العالمي، يعد بنك الإمارات دبي الوطني شريكًا رئيسيًا في "أكسيليريت هير"، برنامج الإرشاد المهني للنساء الذي يستهدف صقل مهارات الشابات في القطاع على المستويين المهني والشخصي.

وفي هذا السياق، قال عبدالله قاسم، الرئيس التنفيذي لإدارة العمليات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: "يسعدنا تعزيز تعاوننا مع ’فينتك هايف‘ التابع لمركز دبي المالي العالمي للعام الخامس، ونتطلع قدمًا للعمل معًا على تحقيق هدفنا المشترك في تشجيع ودعم شركات التكنولوجيا المالية الناشئة الواعدة في مراحلها الأولى. وانطلاقًا من مكانتنا الرائدة في الابتكار في القطاع المصرفي على مستوى المنطقة، لطالما حرص بنك الإمارات دبي الوطني على دفع عجلة الابتكار وإيجاد التجارب الفعالة وبناء الشراكات المثمرة مع أبرز اللاعبين في منظومة التكنولوجيا المالية".

وأضاف: "بدعم من ’فينتك هايف‘ التابع لمركز دبي المالي العالمي، نبحث باستمرار عن سبل استكشاف وإطلاق حلول التكنولوجيا المالية الفعالة والقادرة على مساعدتنا في تسريع وتيرة تحولنا الرقمي وإطلاق الابتكارات التي من شأنها الارتقاء بتجربة العملاء وتطوير عملياتنا الداخلية. ونتطلع قدمًا للعب دورًا فاعلًا في تشجيع الشراكات المبتكرة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عمومًا، وتسعدنا رؤية المزيد من هذه الشراكات الطموحة في طور النمو والازدهار".

من جانبها، قالت رجاء المزروعي نائب الرئيس التنفيذي لبرنامج "فينتك هايف" التابع لمركز دبي المالي العالمي: "كان بنك الإمارات دبي الوطني شريكنا منذ تأسيس ’فينتك هايف‘ ونشهد في كل عام جهودًا متزايدة نحو التحول الرقمي واعتماد قطاع التكنولوجيا المالية على المسرعات. ولذلك، تتيح لنا هيكلية مراحل برنامج مسرع التكنولوجيا المالية تحقيق أولويات شركائنا عبر تمكينهم من الوصول إلى أكثر حلول التكنولوجيا المالية ابتكارًا من شتى أرجاء العالم. وبهذا، تمكن بنك الإمارات دبي الوطني هذا العام من الوصول إلى 44 حلًا للتكنولوجيا المالية، ويسعدنا استضافة يوم مخصص لصالح بنك الإمارات دبي الوطني للاطلاع على المشاريع واختيار الحلول التي أبدى البنك رغبته بتبنيها والعمل عليها. ونتطلع قدمًا لمواصلة هذه الشراكة المثمرة مع بنك الإمارات دبي الوطني".