عالم الإتصالات

كابيترتوسع نطاق أعمالها في السوق المصري وتطلق قطاع جديد للمنتجات الالكترونية

كابيتر للتجارة الإلكترونية
كابيتر للتجارة الإلكترونية

أعلنت شركة "كابيتر" - منصة التجارة الإلكترونية المتخصصة – عن توسيع نطاق أعمالها بإطلاق قطاع جديد لتجار المنتجات الالكترونية للهواتف المحمولة وكافة الاكسسوارات الخاصة بها لعملائها  في محافظة القاهرة والجيزة والإسكندرية، ومن خلال هذا  القطاع الجديد، تتيح كابيتر نحو  5 آلاف منتج لخدمة  أكثر من خمسة عشر ألف تاجر يعمل في هذا القطاع  من خلال المنصة بعروض وأسعار تنافسية.

وسعيًا منها لإتاحة المنتجات التي يتم تداولها عبر التطبيق بصورة أسرع وأكثر فاعلية لتعزيز الخدمات المقدمة للتجار، قامت كابيتر بافتتاح ثلاثة مخازن جديدة في الإسكندرية والبحيرة والمنصورة لخدمة عملائها بتلك المدن، وتوسيع شبكتها لتشمل المزيد من المحافظات في مصر في إطار خططها التوسعية. إذ تقدم كابيتر خدماتها في خمس محافظات مصرية هي القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية والبحيرة. وتستعد للتوسع في خمس محافظات أخرى خلال الفترة المقبلة بهدف تغطية جميع محافظات مصر بنهاية العام المقبل.

ومن خلال هذا القطاع الجديد، تعمل منصة كابيتر كحلقة وصل بين صغار التجار في قطاع الهواتف المحمولة ومستلزماتها والشركات والمصنعين والوكلاء والتي تمكنهم من طلب المنتجات من مكان واحد بكميات تناسب احتياجاتهم وحجم أعمالهم. كما يوفر التطبيق فرصة الحصول على مجموعة متنوعة من حلول الدفع الإلكترونية وحلول التحصيل النقدي، هذا بالإضافة إلى خدمات التوزيع والتوصيل مجانًا في خلال 24 ساعة. ومن المقرر تقديم خدمات قطاع الإلكترونيات في المزيد من المحافظات بالصعيد والدلتا. ومنذ اطلاق قطاع الهواتف المحمولة في بداية ديسمبر، تمكنت منصة كابيتر من بيع أكثر من 5 آلاف منتج لأكثر من 2000 تاجر في القاهرة والجيزة.  وتستهدف كابيتر إضافة المزيد من المنتجات الالكترونية إلى المنصة مثل الأجهزة المنزلية بمختلف أنواعها وعلى رأسها التكيفات والمبردات والسخانات بحلول الربع الأول من العام القادم وذلك ضمن خطتها التوسعية للسوق المصري.  

ومن جانبه، قال محمود نوح - الرئيس التنفيذي لشركة كابيتر للتجارة الالكترونية: "لقد كانت رؤيتنا الأساسية من إطلاق منصة كابيتر هو خلق حلقة وصل مع التجار عن طريق توفير حلول التجارة الالكترونية لمساعدتهم في نمو وتطوير أعمالهم،  والمساهمة فى دعم مفهوم الشمول المالي عن طريق توفير آليات مناسبة للدفع الالكتروني، من خلال عقد شراكات مع البنوك ومؤسسات التمويل المحلية. والآن نحتفل بإطلاق قطاع الإلكترونيات عبر المنصة ولدينا خطط طموحة للتوسع في المزيد من القطاعات والصناعات الفترة القادمة لخدمة فئات أكبر من التجار.“

و قد أضاف مروان الشايب نائب رئيس الشركة لتطوير الأعمال والعلاقات الحكومية بالشركة: "لقد تم وضع استراتيجية ودراسة كاملة بهدف خدمة التجار في كافة القطاعات وذلك بسبب حجم السوق المصري والذي يتيح العديد من الفرص في مختلف المجالات. وانطلاقا من رؤية القيادة السياسية للجمهورية الجديدة، فإن تكنولوجيا المعلومات سيكون لها دور كبير في السوق المصري من حيث عرض العديد من الفرص للتجار وايضا اتاحة فرص العمل للعديد من الشباب لتضمن لهم حياة كريمة ومستقبل مشرق. وفي كابيتر، نحرص على تطوير تكنولوجيا المنصة بشكل مستمر لتقديم أعلى مستويات الخدمة للتاجر المصري ودعم الشباب المصري لإطلاق مشروعاتهم الخاصة سواء في التجارة او الصناعة في قطاع الأجهزة الإلكترونية وغيرها.“

ووفقًا لأحد التقارير الصادرة عن مؤسسة البيانات الدولية (IDC)، فإن سوق الهواتف المحمولة في مصر أظهر نموًا جيدًا بلغت نسبته 10.6% بمعدل سنوي في عام 2020 بإجمالي 11.9 مليون جهاز تم بيعه.