التمويل والبنوك

«الزراعي المصري» يتيح مزايا جديدة لذوي الهمم على القروض والودائع وحسابات التوفير

الزراعي المصري يتيح
الزراعي المصري يتيح مزايا جديدة لذوي الهمم

فاروق: المميزات الإضافية تستهدف دمج ذوي الهمم بالقطاع المصرفي لتحقيق الشمول المالي


أعلن البنك الزراعي المصري عن إطلاق مجموعة من المزايا الجديدة لعملائه من ذوي الهمم تتضمن خطط أسعار مميزة لتلك الشريحة تتيح لهم الحصول على مزايا إضافية على كافة الخدمات المصرفية والتمويلية التي يقدمها البنك وذلك في إطار حرص البنك على دمج ذوي الهمم ضمن قاعدة عملائه بشكل طبيعي وإزالة أي معوقات قد تواجههم في الحصول على خدماته المصرفية والتمويلية إلى جانب توفير فرص عادلة لهم لحثهم على العمل والإنتاج تنفيذًا لتوجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بضرورة تقديم كافة أوجه الرعاية والدعم لذوي الهمم وتوفير الفرص التي تضمن لهم العمل والمشاركة في المجتمع بشكل لائق وإنساني.

تتضمن المزايا الجديدة التي يقدمها البنك الزراعي المصري والتي ستكون متاحة في كافة فروع البنك على مدار العام لعملائه من ذوي الهمم تخفيض رسوم الخدمات والعمليات المصرفية للأفراد بنسبة 50 % واتاحة عائد مميز بزيادة قدرها 0.5% على الودائع قصيرة الأجل وزيادة  0.25% على عائدات حسابات التوفير أما فيما يتعلق بالقروض والتمويلات يتيح البنك تخفيضًا بقيمة 0.5 % على كافة فوائد القروض والتمويلات التي يحصل عليها ذوي الهمم وذلك تماشيا مع توجيهات البنك المركزي المصري للبنوك بتيسير حصول ذوي الهمم على الخدمات والمنتجات المصرفية دون تمييز بما يدعم تحقيق الشمول المالي .

وعن المزايا الجديدة التي يقدمها البنك أكد علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعي المصري أن توفير كافة الخدمات المصرفية والمعاملات البنكية لذوي الهمم حق أصيل لهم تنفيذا لتوجيهات البنك المركزي المصري برئاسة معالي المحافظ الأستاذ طارق عامر بضرورة تيسير تعاملات ذوى الهمم مع القطاع المصرفى وتوفير الخدمات المالية المناسبة لهم ضمن جهود الدولة لرعاية وكفالة حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة بوجه عام  كما أنها تأتي  في إطار حرص البنك الزراعي المصري على إتاحة مجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية  ووضعها في متناول كافة فئات المجتمع بصورة يسهل استخدامها والوصول إليها، بما يحقق جهود البنك لتحقيق الشمول المالي، الذي يعد من أهم أولويات البنك في الفترة الحالية وذلك من خلال استقطاب المزيد من العملاء على اختلاف الفئات والشرائح الإجتماعية للتعامل مع الجهاز المصرفي.

وأشار فاروق إلى أن البنك الزراعي المصري حرص على دراسة أفضل السبل والوسائل المصرفية لدمج ذوي الهمم ضمن قاعدة عملائه واستحدث خطط اسعار جديدة بمميزات إضافية على الخدمات المصرفية موجهة خصيصًا لذوي الهمم لتوفير فرص عادلة لهم للتعامل مع البنوك وفي الوقت نفسه حثهم على العمل والإنتاج بما يضمن لهم توفير فرص عمل ومصدر للدخل يحسن مستوى معيشتهم في إطار الدور الذي يقوم به البنك الزراعي المصري لنشر خدماته المصرفية وتلبية كافة إحتياجات عملائه لتحقيق الشمول المالى.

وأوضح أن البنك الزراعي المصري يحرص دائمًا على إتاحة كافة التسهيلات لخدمة فئة كبيرة من العملاء من كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة تيسيرًا عليهم طوال فترة تواجدهم بفروع البنك مشددًا على أن فروع البنك التي يتم تطويرها حاليا تضع في الاعتبار توفير كافة التجهيزات من مداخل ومنحدرات وخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة بهدف تقديم أفضل الخدمات المصرفية لهؤلاء العملاء تنفيذا لتوجيهات البنك المركزي المصري وبما يتوافق مع جهود الدولة لتحسين مستوى معيشة الأشخاص ذوي الهمم وحماية حقوقهم ضمن أهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030.

وأكد علاء فاروق أن البنك الزراعي المصري كان سباقًا في تقديم خدماته البنكية للمكفوفين وضعاف الإبصار بفروعه الرئيسية وذلك بطباعة الشروط والأحكام الخاصة بفتح حسابات الأفراد بطريقة برايل حتى يتمكن العملاء من المكفوفين وضعاف الإبصار من الإطلاع عليها بأنفسهم قبل فتح الحساب وهي بادرة جديدة على القطاع المصرفي المصري.

وكان البنك الزراعي المصري قد اختتم فعالياته للإحتفال باليوم العالمي لذوي الهمم التي أطلقها البنك في كافة فروعه على مستوى الجمهورية في الفترة من 1 وحتى 15 ديسمبر الجاري تنفيذًا لتوجيهات البنك المركزي المصري لتحقيق الشمول المالي في إحتفالية ذوي الهمم بالتزامن مع اليوم العالمي لذوي الهمم.

وشارك البنك في الإحتفالية من خلال تنظيم نحو 30 فعالية في محافظات البحيرة والإسكندرية ومطروح وقنا والبحيرة والغربية والشرقية وشمال سيناء والقليوبية وسوهاج والمنيا وذلك بالتعاون مع مديريات التضامن الإجتماعي والمجلس القومي للمرأة وجمعيات متحدى الإعاقة البصرية والحركية ومراكز ومدارس ذوي الإحتياجات الخاصة وغيرها من منظمات المجتمع المدني المعنية برعاية ذوي الهمم وحظيت الفعاليات بحضور جماهيري لافت من ذوي الإعاقة وكافة المعنيين برعايتهم .

واستهدفت الفعاليات تشجيع ذوي الهمم على أهمية الإستفادة من الخدمات المصرفية التي تقدمها البنوك وزيادة الوعي المصرفي والتثقيف المالي لذوي الهمم والتوعية بأهمية الشمول المالى ودوره فى تحسين معدلات النمو الاقتصادى وسلامة الاستقرار المصرفى والتنمية الاجتماعية في الدولة

وقام موظفي البنك بتشجيع  ذوي الهمم على فتح حسابات التوفير وتوزيع بطاقات ميزة مجانا وتدريبهم على استخدامها لتشجيعهم على استخدامها في مدفوعاتهم.