التمويل والبنوك

ماستركارد تعلن عن تغييرات في عملياتها الدولية في إطار جهود التوسع والتطوير

شركة ماستركارد
شركة ماستركارد

راجو مالهوترا الرئيس الحالي لماستركارد في الشرق الأوسط وإفريقيا يتولى منصب الرئيس المشارك للأسواق الدولية

تعيين ديميتريوس دوسيس بمنصب رئيس منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا

تعيين ياسمين بدير بمنصب رئيس منطقة تركيا ورابطة الدول المستقلة

في خطوة تؤكد التزامها تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عمومًا، أعلنت ماستركارد عن سلسلة من التغييرات القيادية الهادفة لتوسيع حضور الشركة وعملياتها الإقليمية والدولية، ومواصلة رحلة النمو والابتكار الناجحة التي استمرت لـ 35 عامًا.

وخلال هذه المرحلة، كانت ماستركارد في طليعة رحلة التحول الرقمي والابتكار في التقنيات الرقمية، إذ عملت الشركة، عبر مكاتبها الإقليمية، على تقديم الدعم للمئات من المنتجات عبر شبكتها متعددة القنوات، بما في ذلك عدد من الخدمات والمنتجات الأولى من نوعها على مستوى العالم، والتي جرى تصديرها من المنطقة إلى شبكة ماستركارد العالمية.

واعتبارًا من الأول من يناير 2022، ستضم منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا 81 من أصل 210 أسواق تعمل فيها ماستركارد على مستوى العالم، وتماشيًا مع طموحاتها بتعزيز حضورها المحلي ضمن الأسواق التي تعمل فيها، تتواجد الشركة اليوم في 22 دولة من المنطقة، مع وجود مكاتب جغرافية في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وجنوب إفريقيا وتركيا وأوكرانيا وكينيا وغيرها من الأسواق.

ترقية راجو مالهوترا لمنصب الرئيس المشارك للأسواق الدولية لدى ماستركارد

وسيشغل راجو مالهوترا، وهو حاليًا رئيس منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، منصب الرئيس المشارك للأسواق الدولية. وسيتولى مسؤولية تطوير استراتيجيات الأعمال والمبيعات وتنمية الأعمال وإدارة المنتجات وعمليات التواصل مع العملاء والجهات التنظيمية في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

ومنذ انضمامه إلى ماستركارد سنة 2000، شغل مالهوترا العديد من الأدوار القيادية عبر مختلف الإدارات والمناطق الجغرافية. وقاد على مدار السنوات الخمس الماضية استراتيجية الشركة العالمية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، مساهمًا في إطلاق العديد من المبادرات الأولى من نوعها في العالم، التي ساهمت في تمكين الملايين من الناس والشركات عبر شبكات الهاتف المحمول القابلة للتشغيل البيني، ودعم الأهداف الرقمية الطموحة لدول المنطقة.

وساهمت هذه المبادرات في تطوير أنظمة دفع متعددة على مستوى البلاد في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر، وتأسيس مختبرات ماستركارد لتحفيز إطلاق حلول مبتكرة تعزز الشمول المالي، وإطلاق برامج إقراض صغيرة إلى جانب أحدث تقنيات رموز الاستجابة السريعة (QR) والحلول الأمنية المرتبطة بالتعاملات المالية. وكان لهذه الجهود المدعومة بشراكات استراتيجية مع مؤسسات القطاعين العام والخاص دور كبير في دعم تحقيق الأهداف الرقمية الطموحة لدول المنطقة.

تعيين ديميتريوس دوسيس بمنصب رئيس منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وأفريقيا في ماستركارد

وسيشغل ديميتريوس دوسيس منصب رئيس منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا، التي جرى توسيع نطاقها لتضم 12 سوقًا إضافية تتمتع بإمكانيات نمو عالية ومرونة كبيرة.

وقبل ذلك، شغل دوسيس منصب رئيس شركة ماستركارد Advisors””، ذراع الخدمات المهنية لدى ماستركارد، حيث ساهم في تسريع اعتماد تقنيات الذكاء الاصطناعي وغيرها من التقنيات التنبؤية لتعزيز مهارات الفريق الرائدة في الصناعة، وتحسين قدرتهم على إيجاد حلول للمشكلات التي تواجه العملاء. وتستفيد شركة ماستركارد Advisors من المعلومات والتحليلات والاستشارات المستمدة من البيانات لمساعدة العملاء من تجار التجزئة والبنوك في حل المشكلات الملحة التي تواجه أعمالهم وتعزيز أولوياتهم الاستراتيجية بما في ذلك التحول الرقمي وتحسين محفظة البطاقات وتعزيز الكفاءة التشغيلية. كما سيشغل دوسيس عضوية اللجنة الإدارية العالمية في ماستركارد.

تعيين ياسمين بدير بمنصب رئيس منطقة تركيا ورابطة الدول المستقلة في ماستركارد

وتشغل ياسمين بدير حاليًا منصب نائب الرئيس التنفيذي لشؤون المؤسسات المجتمعية في أسواق أمريكا الشمالية، وستتولى قيادة منطقة تركيا ورابطة الدول المستقلة الجديدة. انضمت بدير إلى ماستركارد في عام 2007، وشغلت منذ ذلك الحين العديد من الأدوار القيادية عبر مختلف الأسواق.

وتعليقًا على التغييرات الجديدة، قال راجو مالهوترا، الرئيس المشارك للأسواق الدولية لدى ماستركارد: “برزت منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا كمركز حيوي لتنسيق وإطلاق جهود ماستركارد العالمية في مجالات الابتكار والتحول الرقمي والشمول المالي. واليوم، تمثل هذه المنطقة مركزًا عالميًا للتميز ومنصة لعقد الشراكات الاستراتيجية وإطلاق نماذج الأعمال الجديدة عبر شبكتنا العالمية. وبالمضي قدمًا، نعتقد بأن ماستركارد تتمتع بمكانة قوية لمواصلة تعزيز هذا التقدم، مدعومة بقدرتها على المواءمة بين التقنيات الرقمية والتأثير الإيجابي للشراكات مع القطاعين العام والخاص. وتحت قيادة ديميتريوس، أرى بأن أعمالنا في المنطقة ستكون بين أياد أمينة حيث سنتمكن من مواصلة تسريع النمو والوصول إلى أماكن جديدة وتقديم مزيد من الفرص لمزيد من الناس وللأجيال المقبلة في كل مكان”.

وقال ديميتريوس دوسيس، رئيس منطقة أوروبا الشرقية والشرق الأوسط وإفريقيا لدى ماستركارد: “أمامنا فرصة قوية لمواصلة البناء على العمل الرائع الذي قام به فريق ماستركارد في المنطقة. وبتعزيز حضورنا المحلي، سنتمكن من مضاعفة أعمالنا الرئيسية وتعزيز الابتكار بالاعتماد على التقنيات الرقمية، وعقد شراكات قوية تدعم رؤيتنا ببناء عالم أكثر تقدمًا وشمولية”.