التمويل والبنوك

ماستركارد تختار شركة بايمنتولوجي للانضمام إلى برنامج «شريك تعزيز الشبكة»

شركة ماستركارد
شركة ماستركارد

أعلنت شركة ماستركارد، عن اختيار منصة “بايمنتولوجي”، العاملة في مجال إصدار ومعالجة المدفوعات عبر الخدمات السحابية، للانضمام إلى برنامج “شريك تعزيز الشبكة” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إذ ستقدم هذه الشراكة لمجموعات جديدة من العملاء إمكانية إصدار بطاقات الدفع خلال وقت قياسي.

وبرنامج “شريك تعزيز الشبكة” هو مبادرة أطلقتها ماستركارد بهدف إثراء منظومة المدفوعات الرقمية ودعم شركات التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي جزء من التزام ماستركارد المتواصل بالتكيف مع المستجدات في المجال الرقمي، وتوفير حلول وبرامج مبتكرة من شأنها تعزيز جهود التحول الرقمي في السوق.

 

وتعليقًا على هذه الشراكة، قال جهاد خليل، مدير منطقة المملكة العربية السعودية والبحرين والمشرق العربي في شركة ماستركارد: “نحن سعداء بانضمام منصة بايمنتولوجي إلى برنامج شريك تعزيز الشبكة، إذ ستتيح هذه الشراكة لشركات التكنولوجيا المالية دخول الأسواق بشكل أسرع، وستساهم بتسريع الابتكار في إطلاق المنتجات، وترفع مستويات الأداء والكفاءة التشغيلية لدى هذه الشركات. وتعد منصة بايمنتولوجي إحدى الشركات الرائدة ضمن منظومة التكنولوجيا المالية في المنطقة، ونحن نتطلع إلى العمل معًا، لتعزيز تجارب الدفع لدى عملائنا من الشركات وأن نقدم لهم تجربة فريدة من نوعها”.

 

من جانبه، قال شين أوهارا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “بايمنتولوجي”: “استطاعت شركة ماستركارد خلال السنوات القليلة الماضية تطوير شبكتها بشكل كبير، ونحن فخورون بانضمامنا إلى برنامج شريك تعزيز الشبكة، الذي يتيح لنا تطوير آليات معالجة المدفوعات الرقمية بشكل أفضل. وعبر تعاوننا المشترك، سنساهم بتعزيز علاقات البنوك مع عملائها، وستسمح خدماتنا المخصصة والتي تتميز بالمرونة لشركات التكنولوجيا المالية بالدخول للأسواق خلال أوقات قياسية بالاعتماد على أرقام التعريف الشخصية (BINs) الجاهزة للتشغيل”.

 

يشار إلى أن شركة “بايمنتولوجي” تُعد إحدى أكثر منصات معالجة المدفوعات تقدمًا على مستوى العالم؛ كما تعد رائدة عالميًا في دعم عملية التحول الرقمي لدى البنوك، عبر توفير خدمات معالجة مدفوعات تمتاز بالمرونة والأمان وثراء البيانات، وتقود الشركة أيضًا جهود توفير آليات معالجة مرنة وقابلة للتطوير بهدف رقمنة بنوك التجزئة في جميع أنحاء العالم.