التمويل والبنوك

الليرة التركية تواصل التراجع أمام الدولار وتنخفض 15% منذ بداية الأسبوع

الليرة التركية
الليرة التركية

سجلت الليرة التركية تراجعًا جديدًا بنسبة 3% أمام الدولار خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، على خلفية تصريحات الرئيس التركي عن التخفيضات الحادة الأخيرة لأسعار الفائدة وتعهده بكسب "حرب الاستقلال الاقتصادية".

وقالت رويترز إن الليرة تراجعت إلى 11.7605 للدولار وبلغت 11.69 في الساعة 0656 بتوقيت جرينتش، كما فقدت العملة أكثر من ثلث قيمتها هذا العام، بما في ذلك انهيار بنسبة 15% منذ بداية الأسبوع الماضي.

وقال جيوم تريسكا، كبير المحللين الاستراتيجيين في الأسواق الناشئة في Generali Insurance Asset Management، إن المخاطر تميل لمزيد من الاستهلاك، مضيفًا أنه يتوقع أن يكون للاضطرابات التركية تأثير محدود على بلدان الأسواق الناشئة الأخرى والأصول.

وأضاف في مذكرة: "لا نرى قيمة في الأصول التركية حتى الآن، الاختلاف الرئيسي عن فترات ضغوط السوق السابقة هو التراجع المحدود من السلطات، هناك إرادة واضحة لضعف العملات الأجنبية".

تحت ضغط من أردوغان، خفض البنك المركزي سعر الفائدة يوم الخميس الماضي بمقدار 100 نقطة أساس إلى 15%، وهو أقل بكثير من معدل التضخم بنحو 20%.

وخفض البنك المركزي التركي أسعار الفائدة بما مجموعه 400 نقطة منذ سبتمبر فيما وصفه المحللون بأنه خطأ سياسي خطير بالنظر إلى العوائد الحقيقية السلبية للغاية، وبالنظر إلى أن جميع البنوك المركزية الأخرى بدأت أو تستعد للتضييق.

وقال محللون إنه ستكون هناك حاجة إلى رفع أسعار الفائدة بشكل طارئ قريبًا، بينما تراجعت التكهنات بشأن تعديل وزاري يشمل وزير المالية لطفي إلفان.

ودافع أردوغان عن هذه السياسة في مؤتمر صحفي في وقت متأخر أمس الاثنين وقال إن تشديد السياسة النقدية لن يخفض التضخم.

قال بنك سوسيتيه جنرال أمس الاثنين إن البنك المركزي سيحتاج إلى رفع "طارئ" في أقرب وقت في الشهر المقبل ورفع سعر الفائدة إلى حوالي 19% بنهاية الربع الأول من عام 2022.

الأكثر مشاهدة