التمويل والبنوك

بنك الإثمار يحقق 1.34 مليون دينار بحريني صافي ربح بنهاية سبتمبر

بنك الإثمار
بنك الإثمار

أعلن بنك الإثمار ش.م.ب، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقرًا له، عن نتائجه المالية لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021،  إذ سجل نموًا مستقرًا في أعماله المصرفية الأساسية، وصرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار، الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021.

وأظهرت النتائج المالية تسجيل صافي خسارة خاصة بمساهمي البنك بلغت 2.62 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021، مقابل صافي خسارة بلغت 4.18 ملايين دينار بحريني سجل في الفترة نفسها من عام 2020. كما تظهر النتائج صافي خسارة خاصة بالمساهمين بلغت 3.16 مليون دينار لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021، مقابل صافي خسارة بلغت 2.15 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2020. وتعود هذه الخسارة إلى انخفاض قيمة الروبية الباكستانية خلال الفترة.

 

وتظهر النتائج تحقيق صافي ربح بلغ 1.34 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021، أي زيادة بنسبة  288.5 في المئة مقارنة بصافي خسارة بلغت 0.71 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام 2020. وكان صافي الخسارة قد بلغ 2.07 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021 مقابل صافي خسارة بلغت 0.92 مليون دينار بحريني سجل في الفترة نفسها من عام 2020. 

 

وقال عمرو الفيصل: "بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن عن مواصلة نمو الأعمال المصرفية الأساسية للبنك مع تحقيق تحسن مستمر ومستقر في العروض التي يقدمها البنك مع استجابة السوق لهذه العروض. وهذا خير دليل على التزام البنك طويل المدى بالتركيز على نمو قاعدة عملائه".

 

وأضاف: "نتيجة لهذا التركيز، فإن الإيرادات من الأعمال الأساسية للبنك تواصل النمو، إذ ارتفعت على سبيل المثال حصة دخل المجموعة من محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة بما يزيد عن 28% لتصل إلى 35.47 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021، بعد أن كانت 27.66 مليون دينار بحريني في الفترة نفسها من العام الماضي. وعلى الرغم من ذلك، فإن النتائج المالية تأثرت بتغير سعر صرف العملات الأجنبية".

 

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أحمد عبدالرحيم،  إنه على الرغم من ظروف السوق الصعبة، فإن البنك يواصل تحقيق النمو في الأعمال المصرفية الأساسية.

 

وأضاف عبدالرحيم: "الدخل من محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة ارتفع إلى  80.55 مليون دينار بحريني في فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2021، أي ارتفع بنسبة 18.3 في المئة مقابل 68.11 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من العام الماضي. ونتيجة لذلك، فإن صافي الدخل قبل خصم الضرائب الخارجية ارتفع إلى 10.90 مليون دينار بحريني، أي ارتفع بنسبة 48.9 في المئة مقابل 7.32 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها العام الماضي".

 

كما نما إجمالي أصول بنك الإثمار إلى 3.32 مليارات دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2021، أي زاد بنسبة 7.3 في المئة مقابل 3.09 مليارات دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2020. وبلغ إجمالي حقوق الملكية 44.25 مليون دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2021، أي انخفض بنسبة 11.2 في المئة مقابل 49.83 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2020.

 

كما قال عبدالرحيم إن بنك الإثمار يواصل التركيز على عملائه وتطوير المنتجات والخدمات المقدمة لهم، بالإضافة إلى قنوات خدمة العملاء. وأدى ذلك إلى تحقيق نمو مستقر وثابت في الأعمال المصرفية الأساسية للبنك.

 

وافتتح بنك الإثمار، الذي يمتلك ويدير أكبر شبكة للتجزئة المصرفية الإسلامية في مملكة البحرين، في شهر أكتوبر، فرعه الرئيسي الجديد في مجمع السيف بضاحية السيف، ليحل محل الفرع الرئيسي في برج السيف. ويتضمن الفرع تقنيات متطورة، بما في ذلك أجهزة صراف آلي من الجيل القادم وغيرها من الحلول الرقمية الجديدة والمتميزة لتوفير فروع وخدمة عملاء تعتمد على التقنية. وتم تصميم الفرع بشكل جديد ومتميز وبتقنيات متطورة من أجل ضمان تعزيز التجربة المصرفية للعملاء.