عالم الإتصالات

مختبر إريكسون للمستهلكين: ريادة مزودي خدمات الاتصالات في تقنيات الجيل الخامس تضاعف قدرتهم على زيادة الإيرادات

مختبر إريكسون للمستهلكين:
مختبر إريكسون للمستهلكين: ريادة مزودي خدمات الاتصالات في تق

أشار تقرير نشره مختبر المستهلكين في شركة إريكسون بعنوان "رواد تقيات الجيل الخامس""، إلى أن رواد تقنيات الجيل الخامس من مزودي خدمات الاتصالات الذين يقودون حاليًا الطلب العالمي على تقنيات الجيل الخامس الاستهلاكية، هم أكثر قدرة على الاحتفاظ بالعملاء بثلاثة أضعاف مقارنة مع غيرهم. كما أن قدرتهم على زيادة متوسط الإيرادات لكل مستخدم وعائدات خدمات الهاتف المحمول هي أعلى بمقدار الضعفين مقارنةً بمزودي خدمات الاتصالات الآخرين.

ويعد هذا التقرير الجديد أول تحليل لسوق تقنيات الجيل الخامس الاستهلاكية، وهو يجمع بين بيانات رضا المستهلك وحقائق السوق، وتقييم نضج تقنيات الجيل الخامس واستراتيجيات الإيرادات لدى 73 مزوّد خدمات الاتصالات في 22 سوقًا حول العالم، استنادًا إلى 105 معايير.

هذا ويحدد التقرير أربع مراحل لنضج مزودي خدمات الجيل الخامس، هي: مرحلة الاستكشاف: وهم من في بداية الرحلة في عالم الجيل الخامس، ومرحلة الإمكانات: وهي عندما يستطيع مزودو خدمات الاتصالات تحقيق رضا مستهلكيهم بسبب تقديمهم أداء أفضل في مجال شبكة الجيل الرابع، ولكنهم لم يضخوا استثمارات مهمة في تطوير شبكة وعروض الجيل الخامس. ثم نأتي إلى المزودين الطموحين: وهم المنافسون في السوق من الذين يهدفون إلى تحقيق نتائج عالية من خلال تقنيات الجيل الخامس، ويسعون في الوقت نفسه بشكل دؤوب لتحسين مستويات رضا المستهلك. وأخيرًا مرحلة رواد الجيل الخامس، وهم الأكثر تقدمًا في مجال تمهيد الطريق لتقديم أفضل تغطية وأداء وابتكار في مجال تقنيات الجيل الخامس ولكن لا يزال أمامهم مجال واسع للقيام بتحسينات أكثر.

ويشكل رواد الجيل الخامس هؤلاء نسبة الخُمس من إجمالي مزودي خدمات الاتصالات الذين شملهم التقرير، وهم يمثلون رواد السوق في قطاع تقنيات الجيل الخامس الاستهلاكية وفقًا للمستهلكين، ولكنهم ليسوا بالضرورة أصحاب الحصة الأكبر من السوق أو الأكبر في أسواقهم المحلية. ويتميز هؤلاء الرواد بأفضل معدل صافي نقاط ترويج في أسواقهم، فضلًا عن دورهم المتميز في دفع الابتكار من خلال تقديم ما معدله ثلاث خدمات جيل خامس للمستهلكين، مثل الألعاب السحابية والفيديو الغامر بتقنية الواقع المعزز أو الواقع الافتراضي والوصول اللاسلكي الثابت لشبكات الجيل الخامس.

وفي حين تستحوذ الأسواق المتقدمة في شمال شرق آسيا وأمريكا الشمالية على الحصة الأكبر من رواد تقنيات الجيل الخامس، إلا أن ثلثي هؤلاء الرواد يتواجدون في أوروبا.

واستطاع 50% من رواد تقنيات الجيل الخامس من مزودي خدمات الاتصالات زيادة متوسط الإيرادات لكل مستخدم بنسبة 1% أو أكثر على أساس سنوي مقارنة بربع المزودين الآخرين.

75% من رواد تقنيات الجيل الخامس يحققون دخلًا من هذه التقنيات بسبب السرعة وجودة الخدمة وجمع الثابت والمتنقل (FMC)  أو المحتوى.

رواد تقنيات الجيل الخامس من مزودي خدمات الاتصالات يتمتعون بمتوسط تغطية سكانية تبلغ نسبتها 75%، وسرعات تنزيل تبلغ 270 ميجابت في الثانية، ومتوسط توافر شبكة جيل خامس يبلغ 14% أو أعلى.

ويعتبر 70% من مشتركي الشركات الرائدة في تقنيات الجيل الخامس أن هذه الشركات هي المتصدرة في سوق الجيل الخامس

وأن حوالي 50% من مزودي خدمات الاتصالات من فئة رواد تقنيات الجيل الخامس أطلقوا بالفعل قدرة الوصول اللاسلكي الثابت لشبكات الجيل الخامس.

ويمثل رواد تقنيات الجيل الخامس من مزودي خدمات الاتصالات أول الشركات التي قامت بنشر قدرات حوسبة طرفية مستقلة ومتعددة الوصول لشبكات الجيل الخامس (MEC).

واستنادًا إلى الرؤى الاستراتيجية للسوق، يقترح التقرير مسارات مختلفة يمكن أن يسلكها مزودو خدمات الاتصالات لتعزيز مكانتهم كرواد لتقنيات الجيل الخامس، هي تغطية واسعة لأخبار الإنجازات الرئيسية وتحسين عملية تسويق تقنيات الجيل الخامس لاكتساب ريادة معرفية، وتوسيع التغطية الداخلية وتحسين السرعة واستكشاف عروض تقنيات الجيل الخامس المتقاربة وتوفير النطاق العريض المنزلي على شبكة الجيل الخامس والابتكار مع وضع خطط قائمة على الرسوم من خلال زيادة البيع إلى مستويات الجيل الخامس ذات القيمة الأعلى وتقديم خدمات وتجارب غامرة جديدة للمستهلكين وتعزيز الشراكات والبرامج في مجال الهواتف الذكية وغيرها.

وقال اريك إيكودن، رئيس إدارة تكنولوجيا المعلومات لدى إريكسون: "يشكل الالتزام نحو الريادة التقنية وجودة الشبكات عاملًا أساسيًا لتمكين مزودي خدمات الاتصالات من تعزيز الإيرادات من شبكات الجيل الخامس، وذلك من خلال تحسين الأعمال الاستهلاكية الأساسية واستكشاف فرص جديدة للأعمال في نفس الوقت. وليس من المستغرب أن يبحث رواد شبكات الجيل الخامس عن أساليب جديدة تختلف كليًا عن أساليب الصناعة التقليدية لجعل اتصالات الجيل الخامس أكثر ملاءمة للناس والأعمال والمجتمعات".

وفي تعليقه على التقرير، قال جاسميت سينغ سيتي، رئيس وحدة مختبر المستهلك في إريكسون للأبحاث: "يمكن للخدمات الاستهلاكية المدعومة بشبكات الجيل الخامس أن تقود إلى تحقيق إيرادات مجمعة لمزودي خدمات الاتصالات تصل إلى 3.7 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2030. ويوضح هذا التقرير أن رواد تقنيات الجيل الخامس القادرين على تبني تقنيات جديدة، والتأثير في مفاهيم وتصورات المستهلكين والاستعداد للاستثمار والتركيز على الابتكار في مجال خدمات الجيل الخامس، سيحققون أسبقية على منافسيهم في مجال الاستحواذ على فرص إيرادات جديدة. ويمكن لمزودي خدمات الاتصالات، من خلال استكشاف فرص جديدة قائمة على تقنيات الجيل الخامس، أن يصبحوا روادًا في مجال هذه التقنيات ويحققوا زيادة في إيراداتهم بنفس المعدل".