عالم الإتصالات

وزير الاتصالات يبحث مع الرئيس التنفيذى لشركة طلبات خطط الشركة المستقبلية للتوسع في مصر

وزير الاتصالات يلتقي
وزير الاتصالات يلتقي الرئيس التنفيذى لشركة طلبات talabat بال

إنشاء أكاديمية لبناء قدرات الشباب في مجال البرمجة

التقى الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع توماسو رودريجيز الرئيس التنفيذى لشركة طلبات “talabat” بالشرق الأوسط، وتناول اللقاء استعراض مشروعات الشركة وخططها المستقبلية للتوسع فى حجم أعمالها فى مصر، وزيادة أعداد العاملين بها من المتخصصين فى تقديم الخدمات التكنولوجية، بالإضافة إلى التباحث بشأن فتح آفاق التعاون فى بناء القدرات الرقمية للشباب المصرى

وتعد شركة طلبات واحدة من أكبر المنصات في مصر والشرق الأوسط فى مجال تقديم خدمات طلب وتوصيل الطعام والبقالة عبر الإنترنت.

 

وشهد اللقاء مناقشة الخطط المستقبلية للشركة في مجال التجارة الإلكترونية والسريعة فى مصر، والتي تعد السوق الأكبر لنشاط الشركة فى المنطقة. وكذلك بحث فرص الاستثمار المستقبلية بالسوق المصرية، كما تضمن اللقاء مناقشة خطة توسعات الشركة لزيادة قدراتها التشغيلية عبر إقامة متاجر افتراضية جديدة بمختلف محافظات الجمهورية والتوسع فى محافظات مختلفة لتغطية جميع أنحاء البلاد.

 

وخلال اللقاء، قال الدكتور عمرو طلعت إن السوق المصرية سوقًا واعدة وتحمل فرصًا كبيرة للنمو بشكل مستمر، مثمنًا جهود الشركة فى استخدام الحلول الرقمية فى تقديم خدماتها للمستفيدين، وكذلك على حرصها على التوسع وزيادة استثماراتها فى مصر، مشيرًا إلى أهمية التشبيك بين شركة طلبات للتوصيل مع منظومة الشركات الناشئة فى مصر والتي يمكن عن طريقها توفير حلول تكنولوجية مبتكرة تخدم أنشطة الشركة.

 

كما أوضح الدكتور عمرو طلعت أن مصر غنية بالشباب أصحاب المهارات والكفاءات الرقمية، مشيرًا إلى استراتيجية بناء القدرات الرقمية التى أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لصقل مهارات الشباب فى علوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتأهيلهم للمنافسة فى الأسواق الاقليمية والعالمية، إذ تم مضاعفة الاستثمار فى برامج التدريب التقنى 22 مرة لترتفع من 50 مليون جنيه بمستهدف تدريب 4 آلاف شاب الى 1.3 مليار جنيه بمستهدف تدريب 200 ألف شاب من مختلف المحافظات فى ضوء تنفيذ خطة لنشر مراكز ابداع مصر الرقمية في ربوع الوطن لإتاحة التدريب المتخصص ودعم الإبداع وريادة الأعمال.

 

وأوضح توماسو رودريجيز أن شركة طلبات هى شركة تكنولوجية تعمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منذ 17 عامًا، مؤكدًا أهمية السوق المصرية خاصة في ظل خطة التحول الرقمى الطموحة التي تقوم الدولة المصرية بتنفيذها، موضحًا أن الشركة تتواجد فى 20 مدينة مصرية وتتعاون مع أكثر من 10 آلاف مقدم خدمة، فضلًا عن تواجد مركز خدمات مشترك إقليمي يدعم العملاء للشركة بمصر، والذي يقدم خدمة العملاء ودعم المطاعم لجميع دول المنطقة.

 

وأضاف الرئيس التنفيذى لشركة طلبات، أن فروع الشركة في المنطقة يعمل بها أربعة آلاف موظف منهم ألفين في مصر.

 

وفى هذا السياق، لفت الدكتور عمرو طلعت إلى أهمية توسيع قاعدة الاستفادة من فرص العمل التى ستوفرها الشركة لتشمل الشباب من مختلف المحافظات، وكذلك الشباب من ذوى القدرات الخاصة، مشيرًا إلى استعداد الوزارة لتقديم برنامج تدريبي لتنمية مهارات الشباب فى إطار خطة الشركة للتوسع في مصر وزيادة أعداد العاملين بها.

 

وتابع: "لقد تم الاتفاق على التعاون فى إنشاء أكاديمية تهدف إلى صقل مهارات الشباب في مجال البرمجة للحصول على فرص عمل متميزة بالشركة، ودعم الشركات الناشئة في مصر، كما تم الاتفاق على أن تتعاون الشركة مع الوزارة فى مجال دعم الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال بمراكز إبداع مصر الرقمية".

 

كما تم مناقشة إمكانية التعاون بين شركة طلبات، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، بهدف إنشاء مركز تميز لتقديم خدمات التعهيد والخدمات المشتركة لعملاء الشركة فى المنطقة انطلاقًا من مصر.

 

حضر اللقاء، المهندس عمرو محفوظ الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، وشيرين الجندي مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للاستراتيجية والتنفيذ، وهدير شلبى العضو المنتدب لطلبات مصر.