التمويل والبنوك

دراسة: البلوكتشين ستوفر للبنوك 10 مليارات دولار من المدفوعات عبر الحدود بحلول 2030

المدفوعات عبر الحدود
المدفوعات عبر الحدود

أظهرت دراسة جديدة، أصدرها، مركز جونيبر للأبحاث، اليوم الإثنين، أن نشر تقنية البلوكتشين blockchain لتسوية المدفوعات عبر الحدود سيؤدي إلى توفير كبير في التكلفة للبنوك، يرتفع من 301 مليون دولار في عام 2021 إلى 10 مليارات دولار في عام 2030، إذ إن تنفيذ بلوكتشين في تسوية المدفوعات عبر الحدود سيمكن أصحاب المصلحة من الاستفادة من شفافية الدفع المحسنة وإمكانية التتبع.

 

ووجدت الدراسة الجديدة والتى صدرت تحت عنوان «Blockchain في الخدمات المالية: الفرص الرئيسية، واستراتيجيات البائعين وتوقعات السوق 2021-2030»، أن الدول التجارية الكبيرة، مثل الولايات المتحدة والصين ستشهد أكبر وفورات في التكلفة من استخدام تقنية البلوكتشين مدعومة بأحجام تحويل كبيرة وبيئات تنظيمية مواتية بشكل متزايد، وفي أسواق التحويلات ذات القيمة العالية ستكون إمكانية تلبية البلوكتشين للمتطلبات الحاسمة للمدفوعات السريعة والموثوقة والشفافة محركًا رئيسيًا للتبني.

 

وأوضحت الدراسة أنه نتيجة للتوسع في عدد عمليات الدمج مع مشغلي الدفع الرئيسيين عبر ممرات تجارية واسعة، تقدم حلول البلوكتشين مثل منصة RippleNet ومنصة Visa B2B Connect بالفعل كفاءات دفع كبيرة مقارنة بالأنظمة القديمة، بالإضافة إلى ذلك انضمت Ripple إلى هيئة معايير ISO 20022 ما وضعها في مكانة قوية لإنشاء البلوكتشين كجزء من معايير الدفع الدولية.

 

وتوقع مركز Juniper Research أن يزداد الاعتماد على البلوكتشين خلال العقد المقبل، مع توقع 2 مليار معاملة عبر الحدود يتم تسهيلها بواسطة البلوكتشين في عام 2030.

 

ويمثل إحجام أصحاب المصلحة عن الدفع عن تغيير ممارسات الأعمال الراسخة والابتعاد عن الأنظمة القديمة عائقًا كبيرًا أمام اعتماد البلوكتشين على نطاق واسع، وسيكون التواصل الواضح لفوائد البلوكتشين مقابل الاستثمار المطلوب للتنفيذ أمرًا بالغ الأهمية لمشاركة أصحاب المصلحة.